إرشادات صحية أثناء الطيران

بدأت العطلات! وأصبحت الأسر تعاني في جميع أنحاء البلاد من المطارات المزدحمة والسفر على متن طائرات مزدحمة للوصول الى منازلهم وزيارة ذويهم. ولكن أثناء سفرك يكون هناك فرصة لالتقاط دور برد رديء أو الانفلونزا، وفي هذا المقال نود مساعدتك ببعض النصائح لدرء أي أمراض قد تلتقطها أثناء الطيران، وهي في الواقع نصائح بسيطة وسهلة.

إرشادات صحية أثناء الطيران

إرشادات صحية أثناء الطيران

1. امسح أولا الطاولة الخاص بك

عملية التخلص من الجراثيم تبدأ دائما مع مسح الطاولة الخاص بك جيدا بمنديل به مضاد للجراثيم. أيضا كن حذرا أكثر وامتنع عن تناول أي شيء مباشرة من على سطح الطاولة، فهناك بكتريا تعيش أكثر من 72 ساعة على الطاولات الغير مغسولة مثل الكولاي. وقد تم العثور على البكتيريا المعروفة باسم MRSA (Staphylococcus Aureus) على 60% من الطاولات في اختبار جامعة أريزونا لدراسة الطيران في عام 2007. وليس هناك داعي للكثير من القلق من مقعدك أو مسند الذراع، إلا أن هناك دراسة أجريت في جامعة أوبورن خلصت أن الميكروبات تعيش لفترة طويلة تصل إلى 7 أيام في الخامات المسامية مثل مقعدك وجيب المقعد.

2. حافظ على يديك بجانبك

انها مجرد قاعدة جيدة للحفاظ على جلدك بعيدا عن الاتصال بسطح كل شيء تقريبا على متن طائرة إلى أدنى حد ممكن. نحن لا ندعوك إلى اتخاذ تدابير مبالغ فيها مثل ارتداء الأقنعة والقفازات البلاستيكية، ولكن عليك فقط أن تدرك أن معظم الأماكن المعرضة للجراثيم على متن الطائرة ليست واضحة جدا وأن تعرف أن فتحة التهوية أكثر عرضة للتلوث بكثير من مقبض باب الحمام.

3. لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة لتقوية مناعتك

اذا واصلت تأجيل لقاح الانفلونزا الموسمية فإنها قد تعود لتطاردك. لكي تحصل على الفائدة الكاملة تحتاج أن يكون المصل داخل جسمك لمدة من 7 إلى 10 أيام. أيضا من المهم التطعيم ضد الفيروسات و الأمراض المنتشرة في منطقة سفرك، و يمكنك مراجعة السلطات الصحية في دولتك بشأن ذلك.

4. عليك الوصول إلى المطار بعد أخذ قسط من الراحة

عليك الحصول على قسط كاف من النوم قبل الرحلة. فقد أظهرت الدراسات أنك تكون أكثر عرضة للإصابة عندما يكون جهازك المناعي مجهد. و هناك طريقة واحدة يمكن أن تبقي المناعة الطبيعية في الجسم تعمل بكفاءة وهي الحصول على راحة جيدة.

5. السوائل, السوائل, السوائل

قد تميل إلى تجنب الكثير من المياه في يوم السفر لتقليل الذهاب الى الحمام، ولكن ذلك اعتقادا سيئا لا يستحق الأخذ به إذا كنت تريد أن تكون في حالة مناعية أعلى. وهناك ايضا سببا آخر للحفاظ على رطوبة الجسم هو أن كابينة الطائرة شديدة الجفاف وعندما لا يكون جسمك رطبا بما فيه الكفاية، سيحاول تعويض ذلك عن طريق سيلان الأنف والذي يكون مرتعا جيدا للبكتيريا. إذا كان لديك سيلان الأنف، حاول طرده باستمرار لمنع البكتريا من إيجاد مكان لها. يمكن أيضا الاستعانة ببخاخ ملحي لمنع جفاف الممرات الأنفية خاصة على الرحلات الطويلة. وأخيرا ننصح بالابتعاد عن مياه صنبور حمام الطائرة أثناء رحلتك لأن الدراسات أظهرت وجود ميكروبات ضئيلة للغاية في حوالي 15٪ من مياه صنبور الطائرة.

6. ارتدي سترة مريحة وحفاظ على تدفق الهواء البارد

الطائرات تكون باردة ولكن دوران الهواء يمكن أن يبقي الانتقال جوا بعيدا الامراض. إذا كنت تشعر بمزيد من البرودة في الرحلات الجوية، فقط أحضر معك بعض الجوارب المريحة و سترة دافئة وحاول الحفاظ على التهوية عند أعلى مستوى. أيضا يمكنك جلب وسادة وبطانية من المنزل وتجنب تلك المرفقة بالطائرات.

لا يجب أن تنتهي زياراتك أو عطلتك بشبح الأنفلونزا أو نزلة البرد، إذا أخذت بتلك الإرشادات الصحية أثناء الطيران ستكون فرصتك عظيمة لتجنب المرض بعد و اثناء السفر. عطلة سعيدة!

مواضيع متعلقة