حقائق عن الاهتزازات العنيفة اثناء الطيران

تلك التقارير عن وقوع اصابات حرجة متعلقة بالاهتزازات العنيفة اثناء الطيران كافية لاصابة المسافرين بحالة من الذعر، ولكن لا تقوم بالغاء رحلتك القادمة فقط بعد. فقد تحدثنا إلى عدد من الطيارين وخبراء الطيران للوقوف على حقائق تلك الاهتزازات، وما الذي يحدث بالفعل عندما تتخبط الطائرة بعنف.

وعلى الرغم من الازعاج والخوف الذي تتضمنه الاهتزازات، هي في الأساس مجرد مرحلة صعبة تنتج عن الرياح والعواصف الرعدية والتيار النفاث والاقتراب من الجبال وعوامل أخرى. أما بالنسبة للمسافرين فهي عدو لا يمكن التنبؤ به، مثل حفرة مفاجئة في الطريق أو عاصفة صيفية، ولكن عادة ما نحاول أن نقول لأنفسنا بصعوبة أن ذلك أيضا سيمر.

الاهتزازات العنيفة أثناء الطيران

حقائق عن الاهتزازات العنيفة اثناء الطيران

1. الاهتزازات غير مؤذية بشكل عام

ان اهتزازات الطائرة أمر شائع نسبيا وهي عادة ما تكون غير مؤذية، ولكن ذلك لا يمنع من كونها غير مريحة. وهناك درجات متفاوتة وأنواع مختلفة من الاضطرابات، والتي تنجم عن عدد من العوامل: مثل تيارات السحب الرعدية الصاعدة والهابطة أو التيارات الحرارية أو اضطرابات الجو الصافي الناتجة من التغير السريع في سرعة الرياح أو الاتجاه.

2. تحدث الإصابات نتيجة الاهتزازات ولكنها نادرة

تقول إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية أن هناك ما يقرب من 58 مسافر يصابون سنويا بسبب الاهتزازات العنيفة اثناء الطيران، وأن ثلثي هذا العدد هو من مضيفات أو ركاب لا يرتدون حزام الأمان. وذلك يعني أن حوالي 20 راكب من 800 مليون راكب يطيرون سنويا في الولايات المتحدة يصابون بسبب الاضطرابات، وذلك يحدث عادة عند أو فوق ارتفاع 30.000 قدم.

3. يعرف الطيارون متى ستحدث الاهتزازات

يعرف الطيارون في كثير من الحالات الظروف السابقة للاهتزازات، وقد يقوموا بتشغيل علامة حزام الأمان مع اقتراب الطائرة منها. وتساعد الطيارين أيضا التقارير الجوية قبل الرحلة و رادار قمرة القيادة والتقارير الواردة من الطائرات الأخرى في المنطقة.

4. اهتزازات الجو الصافي لها قصة مختلفة

تعد اهتزازات الجو الصافي هي النوع الأكثر خطورة، فهي تحدث والسماء صافية مع وضوح الرؤية، وهو ما يجعلها لا تلتقط من قبل رادار الطقس. وهذا لا يترك قليلا من الوقت لطاقم الطائرة لتحذير الركاب بالعودة إلى مقاعدهم وربط أحزمة الأمان، ولذلك تكون معظم إصابات الاهتزازات ناجمة عن ذلك النوع من الاضطرابات.

5. معدل اهتزازات الجو الصافي في صعود

وفقا للعلماء، فإن كمية اهتزازات الجو الصافي الشديدة التي تؤثر على الرحلات الجوية يمكن أن تصبح أكثر من الضعف بحلول منتصف القرن الحالي بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، لذلك هيأ نفسك لرحلات جوية أكثر وعورة.

6. لن تتسبب الاهتزازات في تحطم الطائرة

على الرغم من أنه من الممكن أن تشعر بذلك، وبغض النظر عن مدى شدة الاهتزازات، فإن سلامة الطائرات بعيدة حقا عن السؤال. فقد صممت الطائرات لتستوعب كمية استثنائية من الصدمات.

7. يتم تدريب الطيارين على التعامل معها، لذلك قم بالاسترخاء

لمنع الاهتزازات، يقوم الطيارون بدراسة أنماط الطقس بعناية، والتخطط واختيار أفضل المسارات قبل كل رحلة. وعندما تكون الاهتزازات أمرا لا مفر منه يعرف الطيارون الجيدون كيفية تهدئة الركاب القلقين.

8. علامة حزام الأمان بالأهمية للامتثال لها

نتيجه لارتفاع معدلات اهتزازات الجو الصافي، فإن الطريقة الوحيدة القاطعة لمنع الإصابات الناجمة عن الاهتزازات هو الحفاظ على ربط حزام الأمان كلما أضاءت علامته. وذلك أمر بسيط لكنه فعال.

9. تعمل مقاعد السيارة مع الطائرات أيضا

الأطفال في اللفة هم الأكثر عرضة لإصابات الاهتزازات، فالحركة العنيفة قد تجعل الطفل يطير من بين ذراعيك. ولقد دعا مجلس سلامة النقل الوطني منذ فترة طويلة الي أن يتم تثبيت الرضع في مقعد سيارة مصدق عليه من شركة الطيران.

10. قد نكون قادرين قريبا على تجنب الاهتزازات تماما

تختبر شركات الطيران التكنولوجيا الحديثة التي يمكن أن تساعد الطائرات على تجنب الاهتزازات تماما، وذلك باستخدام أشعة الليزر الفوق البنفسجية لإرسال النبضات في الجو أمام الطائرة، مما يساعد الطيار علي الاكتشاف المبكر لامكانية حدوث الاهتزازات وتجنبها.

مواضيع متعلقة