الصحف الورقية هي المفضلة أثناء الطيران

كثيرة هي وسائل الترفيه علي متن الطائرات، و من الطبيعي أن تتبارى خطوط الطيران في اتاحة المزيد و المزيد من وسائل الترفيه علي متن رحلاتها. فوسائل الترفيه تلعب دورا مهما في تسلية الركاب و جعل رحلاتهم اقل توترا و أكثر متعة، كما أن خطوط الطيران غالبا ما تسعى جاهدة الي ابراز كافة وسائل الترفيه التي تتيحها علي متن طائراتها و تجعلها جزءا أساسيا من حملاتها الترويجية، مما يتيح لها ميزة ترويجية خصوصا لدي المسافرين معتادي السفر لمسافات طويلة. فاذا كنت من هؤلاء فانك ستحتاج بالتأكيد الي أن تلعب لعبتك المفضلة علي هاتفك المحمول، أو أن تشاهد فلما تسجيليا أو سينمائيا محبب الى قلبك، أو حتي تستمع الي موسيقى هادئة أو حتى صاخبة.

و علي اختلاف وسائل الترفيه و تنوعها، تسعى خطوط الطيران الي قياس رضاء المسافرين عن وسائل الترفيه التي تتيحها علي متن رحلاتها، و تسعى أيضا الي الاستعلام عن ما يفضل المسافرون من وسائل ترفيه لكي تتيحها بتوسع علي متن طائراتها. فمن بين كل وسائل الترفيه المتاحة، ما هي أكثر تلك الوسائل تفضيلا بين ركاب الطائرات؟

الصحف الورقية هي المفضلة أثناء الطيران

الصحف الورقية هي وسيلة الترفيه المفضلة علي متن الطائرات

تشير دراسة أجريت مؤخرا من قبل وسائل الإعلام الي أن الصحف الورقية تفوق الرقمية في تفضيلات القراءة بين ركاب الطائرات وخاصة من جيل الألفية.

الدراسة التي اجريت حديثا بواسطة مجموعة أبحاث الطيران، بتكليف من موزع وسائل الإعلام المباشر الشهير داوسون، تركزت علي قياس عادات القراءة بين ركاب أكثر من 120 من خطوط الطيران. حيث تسعي داوسون الي معرفة المزيد عن عادات القراءة بين المسافرين لمسافات طويلة بالطيران. تم استطلاع آراء 400 من معتادي السفر بالطائرة عن عاداتهم في القراءة في أبريل 2016.

وعموما، وجدت الدراسة أن 77% من المسافرين يعتبرون السفر بالطائرة فرصة سانحة لمتابعة الاخبار، ويفضلون الصحف المطبوعة، وخاصة بالنسبة للرحلات الطويلة. وكان هذا الاتجاه هو أكثر بروزا بين الفئات العمرية الأصغر سنا: 82% من المسافرين الذين تتراوح أعمارهم بين 21-39 سنة، يعتبرون السفر بالطائرة هو وقت مناسب للقراءة، مقابل 69٪ من الذين أعمارهم 40 فما فوق.

ليس من المستغرب أن أولئك الذين نشأوا في ذروة عصر المعلومات عالية السرعة يقدرون قيمة البقاء على اطلاع أكثر من الذين نشأوا في عصر البريد العادي. ولكن كان أقل من المتوقع، أن تجذب الصحف المطبوعة المزيد من الفئة العمرية الأصغر. والجدير بالذكر أن المسافرين صغارا وكبارا يعتبرون الصحف المطبوعة مصدرا أكثر مصداقية للمعلومات والأخبار.

نرحب بتعليقك