حقائق تمني مضيفي الطيران معرفتها قبل التوظيف

يعتقد البعض أن العمل كمضيفة طيران هو عمل سهل و رائع و مليء بالسفر و الرحلات و الاناقة و الذوق، و في حقيقة الأمر فان العمل علي متن الطائرات و خلال الرحلات الجوية بأنواعها هو كأي عمل اخر، بالطبع له مكانته و وجاهته و لكن تلك المكانة و الوجاهة تقابلها صعوبات و مشاق بنفس القدر، و أحيانا تقابلها مخاطر كبيرة تصل الي فقدان الحياة. و في أغلب الأحيان لا يتم مناقشة تلك الأخطار و المتاعب و الصعوبات أثناء مرحلة التقدم الي الوظيفة، انها حقا حقائق يتمني معظم مضيفي الطيران معرفتها قبل التوظيف. هيا نستعرض أهمها.

حقائق تمني مضيفي الطيران معرفتها قبل التوظيف

حقائق تمني مضيفي الطيران معرفتها قبل التوظيف

1. ستحصل على مقابل فقط على الوقت الذي تقضيه على متن الطائرة

لابد أنك تعرف كم الساعات التي يمكن أن تستغرقها في الدخول عبر أمن المطار والصعود على الطائرة وفي وضع أمتعتك في المقصورات العلوية والجلوس حسب تعليمات السلامة. وكذلك بقاء الطائرة على المدرج قبل أن تقلع بك في نهاية المطاف. ولكن مضيفي الطيران لا يتقاضون ولا فلس خلال أي من ذلك، وكذلك هم لا يتقاضون أجر خلال توقفات الطائرة أو تأخرها، فهم يتقاضون فقط على الوقت الفعلي للطيران.ب  وهذا يعني أنك يمكن أن تعمل في يوم واحد لمدة 10 ساعة ولكن تتقاضى أجر فقط على 6 ساعات.

2. سيعاملك الناس كنادل مبجل بينما أنت فعلا خبير طائرات

إن دفع عربة المشروبات ذهابا وإيابا في الممر هو الجزء الأسهل من مهمة مضيفي الطيران، بينما يرتبط معظم ما يتعلمونه في تدريبهم بالسلامة وليس الخدمة، فهم يحتاجون تأهيلات منفصلة لكل طائرة على حدة ما يعني فهم دواخل الطائرة وكيف تعمل بالضبط.

3. الساعات مرنة جدا ولكن هناك مشكلة ما تعترض ذلك

كل شهر وآخر يتناوب مضيفي الطيران بين جدول زمني محدد وجدول زمني عند الطلب، مما يعني أنك يجب أن تكون بالقرب من المطار وعلى استعداد للتوجه إلى العمل في وقت قصير إذا تم طلبك. ويمكن لك إسقاط بعض الرحلات وأيضا إلتقاط رحلات الآخرين، مما يعني أننا يمكن أن نعطي أنفسنا إجازة أو نعمل أكثر، مما يؤدي في النهاية الى راتب صغير.

4. لا تخطط أبدا لقضاء العطلات في المنزل

مالم تكن تعمل كمضيف طيران لمدة عشر سنوات ولك الأقدمية، ستجد نفسك تعمل في الأعياد والإجازات الرسمية، وخصوصا عطلات الشتاء تكون صعبة. وعلى الأرجح سيكون لديك دائما تأخيرات بسبب الطقس.

5. التعود على النوم في أماكن غريبة

عندما تكون على متن رحلة لمدة يومين، يمكن أن تكون توقفاتك قصيرة بقدر 10 ساعات، مما يمكنك من أخذ ما يكفي للنوم في فندق بالقرب من المطار بين الرحلات. وبالنسبة للرحلات الدولية الطويلة يمكنك أخذ فواصل نوم قصيرة أثناء الرحلة، ففي الطائرات الكبيرة يوجد منطقة فوق مقصورة الركاب أبعادها 4×40 قدم بها 8 أسرة على كل جانب. ويمكن للمضيفين النوم خلال الرحلة حوالي ساعتين أو ثلاث ساعات.

6. إنه من السهل بشكل مخيف أن تصل بك تلك الوظيفة إلى الاكتئاب

القلق والإكتئاب شائعين جدا مع تلك الوظيفة وفقا للمعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية، فمضيفي الطيران أكثر عرضة للانتحار 1.5 مرة من عموم الناس، وهم أيضا أكثر عرضة 2.5 مرة للوفاة بسبب إدمان الكحول، لذا من المهم جدا أن يعتنوا بأنفسهم جسديا وعاطفيا من أجل البقاء.

7. الظهور بشكل موحد جزء من الوصف الوظيفي للعمل

جميع شركات الطيران لديها معايير للشكل مختلفة قليلا، ولكن جميعها محددة وصارمة للغاية، مثل كيفية ولون أدوات التجميل وطول كعب الحذاء ولون وشكل الشعر ومظهر الزي ونظافته، وكذلك الوزن والطول وغيرها.

8. عليك عمل الكثير لاختيار شركة طيران لها ميزات

فالفرق الكبير بين شركات الطيران الكبرى في الولايات المتحدة هو ما إذا كانت تحمل رمز الاتحاد أم لا، فبصفة عامة توفر تلك الشركات بعض من التأمينات الكبيرة مثل العلاوات السنوية و الزيادات المنتظمة مع وجود بعض العيوب مثل وجود زملاء عمل غير أكفاء.

9. يمكنك أن تطير الى أي مكان مقابل لا شيئ تقريبا

السفر إلى أي مكان ليس مجانا ولكنه يكاد يكون كذلك، فيمكن للمضيفين ركوب الحافلة مجانا أو السفر مع مرافق بتخفيض يصل الى 90% مع إضافة الضرائب والرسوم على الرحلات الدولية.

10. ستعرف كل شيء عن زملاءك في العمل ثم لا تعمل معهم مرة أخرى

عندما تسافر مع مضيف طيران آخر للقيام برحلة لمدة ثلاثة أيام، ستعرف بالتأكيد قصة حياته كاملة بحلول اليوم الثالث، إلا أنه في معظم الأحيان لن تطير مع هذا الشخص مرة أخرى. فهناك المئات من مضيفي الطيران لكل شركة طيران، لذلك ينتهي بك الأمر بأنك تعرف الكثير من الناس معرفة وثيقة ومن ثم لا ترى منهم أحدا لعدة أشهر إن لم يكن للأبد.

11. تقع معظم شركات الطيران في المدن الكبيرة، لذلك كن مستعدا لبذل راتبك

العديد من أماكن عمل مضيفي الطيران تكون في المدن المكلفة جدا مما يجعل المال الذي يتقاضونه لا يمكث طويلا، ولحل المشكلة قد يتشارك مجموعة من مضيفي الطيران في غرفة نوم واحدة.

12. ستتعلم تقدير الأماكن التي لم تزورها من قبل

وستكون مسرورا أن عملك كمضيف جوي جعلك تزور بلادا لم تكن لتزورها.

راجع: صعوبات العمل كمضيفة طيران

نرحب بتعليقك