حقوق المسافر عند تأخر رحلة الطيران أو ضياع الأمتعة

تشير الاحصائيات التي تقوم بها شركات التسويق الي أن أكثر من ثلث المسافرين علي متن الطائرات لا يعرفون حقوقهم في حالة ما اذا تأخرت أو الغيت رحلة الطيران أو فقدوا أمتعتهم. وقد حددت منظمات الطيران الدولية حقوق المسافر عند تأخر رحلة الطيران أو ضياع الأمتعة أو حتي الغاء الرحلة، و الزمت شركات الطيران بتلك اللوائح التنظيمية التي تضمن حقوق المسافر وفي نفس الوقت تضمن سلاسة حل مثل هذه المشكلات بين المسافرين و شركات الطيران. سنناقش في هذا المقال بعض تلك الحقوق و لكن يجب أن ننوه أننا نتبع اللوائح المطبقة في المطارات الأوروبية عند الحديث عن الأرقام و الاجراءات. و قد تختلف تلك القواعد كليتا عن مثيلاتها المطبقة في المطارات العربية.

حقوق المسافر عند تأخر رحلة الطيران أو ضياع الأمتعة

حقوق المسافر في حالة التأخير أو الالغاء

من حق المسافر علي متن الرحلات الجوية أن يحصل علي تعويض مالي في حالة تأخير الرحلة أو الغائها من جانب شركة الطيران، و لكن بشرط أن تكون ظروف التأجيل أو الالغاء غير خارجة عن ارادة الشركة. فمثلا لا تطبق مثل هذه القاعدة في حالة الظروف الجوية السيئة و التي لا تسمح بالطيران أو الظروف الأمنية القاهرة. و تحدد قيمة التعويض المالي حسب مسافة الرحلة و مدة التأخير، فمثلا في حالة تأخر الرحلة لأكثر من ثلاث ساعات تكون قيمة التعويض المالي للرحلات القصيرة ما يعادل 1100 ريال سعودي. ويقصد بالرحلة القصير الرحلات الأقل من 1500 كيلومتر، أما الرحلات المتوسطة و التي تبلغ مسافتها ما بين 1500 كيلومتر و 3500 كيلومتر فتكون قيمة التعويض المالي ما يعادل 1800 ريال سعودي، و بالنسبة للرحلات الطويلة و التي مسافتها أكثر من 3500 كيلومتر فيكون التعويض المالي عن تأخيرها ما يعادل 2700 ريال سعودي.

كما تلزم اللوائح الدولية شركات الطيران بالتكفل بكامل مصاريف المعيشة و الاقامة أثناء التأخير لكل المسافرين، فيجب عليها تحمل تكاليف الغذاء و المبيت في فنادق مناسبة مع توفير وسائل الانتقال و الاتصالات.

حقوق المسافر في حالة تأخر أو فقد الأمتعة

في حالة تأخر الأمتعة المنقولة علي متن الرحلات الجوية، يجب علي المسافر ابلاغ المكتب المختص في مطار الوصول واثبات تضرره من تأخر أمتعته مع اثبات محتويات الأمتعة المتأخرة. ومن حق المسافر أن يستعيض عن أمتعته الضرورية بشراء أمتعة جديدة مع تحمل شركة الطيران تكلفة هذه الأمتعة الضرورية الجديدة بما لا يجاوز ما قيمتة 5500 ريال سعودي.

أما في حالة تلف أو فقد الأمتعة المنقولة علي متن الرحلات الجوية، فيجب المسارعة باثبات محتويات الأمتعة المفقودة مع المكتب المختص بمطار الوصول و تقديم فواتير الشراء و المستندات الدالة علي محتويات الأمتعة اذا وجدت. ويجب التنويه هنا عن أهمية اعداد قائمة بمحتويات الأمتعة المنقولة علي متن الرحلات الجوية قبل السفر مع الاحتفاظ بفواتير الشراء اذا وجدت، و ذلك لتسهيل عملية البحث عن الأمتعة في حالة فقدها أو تقدير قيمة التعويض عنها.

كيف تدفع شركات الطيران التعويضات المالية؟

غالبا ما تدفع شركات الطيران التعويضات المالية مكرهة و بعد عدة اجراءات قانونية و ادارية طويلة. لذلك من المهم أن يبحث المسافر المتضرر عن جهة تدعمه في مطالبه، فمثلا يجب ابلاغ مكتب الشرطة الموجود بمطار الوصول مع التأكيد علي عمل تقرير اثبات رسمي للواقعة محل النزاع مع شركة الطيران و اثبات رد فعل شركة الطيران علي مطالب المسافر المتضرر. و من الممكن أن يلجاء المسافر المتضرر الي مكتب محاماة او الي هيئات حماية المستهلك التابع لها مطار الوصول.

و مؤخرا ظهرت خدمة تحصيل التعويضات المالية من شركات الطيران بالنيابة عن المسافرين المتضررين علي شبكة الانترنت عن طريق عدة شركات محاماة نظير نسبة مئوية من التعويض المحصل تصل الي 25% وذلك بعد تقديم المستندات التي تثبت الواقعة و تفويض شركة المحاماة بتمثيل المسافر المتضرر أمام شركة الطيران.

مواضيع متعلقة