دليلك الى اتيكيت الطيران

إذا كنت مسافرا علي متن الطائرة ينبغي أن تأخذ في حسبانك أنك تتشارك مع مجموعة من الأشخاص في وسيلة المواصلات تلك علي اختلاف ظروفهم و عاداتهم و اهتماماتهم. لذلك ينبغي عليك أن تتحلى بقدر كبير من الكياسة والفطنة و كذلك الهدوء و الصبر.

ينبغي أن يكون هدفك الأسمى أن تقضي رحلتك بسلام و هدوء و أن تتجنب التوتر و الانفعال، ففي النهاية أي مشكلة سيكون لها نهاية، و في الغالب لا يساعد التوتر و الانفعال علي إنهاء المشاكل سريعا.

و كما تأمل أن لا يكون جارك المسافر مصدرا للإزعاج أو النفور، فكذلك الحال مع باقي المسافرين وطاقم الضيافة، فجميعهم يأملون مخلصين أن لا تكون انت مصدرا لأي توتر أو انفعال أو مشاكل علي متن الطائرة.

لذلك أتينا لك بقائمة من الأفعال التي ينبغي عليك أن تتجنبها أثناء سفرك علي متن الطائرة، كذلك مجموعة من المواقف التي يمكن أن تواجهها أثناء الطيران وكيفية معالجتها بلطف وكياسة و بدون انفعال. و يمكنك أن تعتبر هذا المقال بمثابة دليلك الي اتيكيت الطيران.

دليلك الى اتيكيت الطيران

ما هي أكثر الأفعال المزعجة التي يمكن أن تقابلها من أحد المسافرين؟

غالبا ما يقوم أحد المسافرين خصوصا المبتدئين بكل أو بعض الأفعال الآتية أثناء الطيران:

  • التدافع أثناء الصعود أو النزول من الطائرة
  • التحدث بصوت عال لمدة طويلة علي الهاتف
  • التجشؤ و الشخير و العطس بصوت عال
  • استخدام ألعاب الهاتف أو الموسيقى بصوت عال
  • الاستحواذ علي المساند الوسطى بين المقاعد
  • التنقل من و الى المقعد بصورة متكررة
  • تحريك أمتعتك لمكان آخر دون اذنك
  • إحضار الكثير من الأمتعة الخفيفة و وضعها بين المقاعد
  • قص الاظافر أو تغيير حفاضات الاطفال في المقعد

و غيرها الكثير من الأفعال التي تسبب الكثير من الضيق والنفور لباقي المسافرين، و ربما تؤدي إلى التوتر و الانفعال أو حتى الشجار بين المسافرين. لذلك تحدثنا الي عدد من خبراء الاتيكيت لنعرف كيف نتعامل مع هذه المواقف و كانت نصائحهم كالتالي:

التدافع و التزاحم

ليس من الحكمة أبدا أن تتسارع اثناء صعودك علي متن الطائرة، تذكر أنك ستجلس لفترة ليست بالوجيزة علي مقعدك بالطائرة، فإذا تأخرت في الصعود فأنت تقلل من الوقت الذي ستقضيه جالسا أثناء الرحلة. لا داعى للقلق لن يستحوذ أحدهم علي مقعدك إذا دخلت المقصورة متأخرا، وعلى العكس فإنك ستعامل معاملة الملوك عندما يدخلون علي مرؤوسيهم و هم جميعا جلوس فتشخص اليهم الأبصار و يحوزون بكل الاهتمام.

كذلك الحال بعد هبوط الطائرة، غالبا ما تستغرق الكثير من الوقت في انتظار الحقائب و انهاء اجراءات الجمارك و الجوازات، كذلك فإن التزاحم بالحقائب يكون مزعجا جدا خصوصا في ممر المقصورة، لذلك ستحفظ الكثير من هندامك و ماء وجهك اذا انتظرت لدقائق قليلة في مقعدك بعد الهبوط.

حاول أن تكون لطيفا و متعاونا أثناء الصعود أو النزول من الطائرة، فيمكنك أن تساعد الآخرين في التعامل مع حقائبهم، أما إن وجدت نفسك محاصرا في موقف محرج بسبب التزاحم فان ابتسامة خفيفة مع كلمة اعتذار يمكنها أن تخفف كثيرا من حدة الموقف مع الآخرين.

الزم حدودك و احترم جارك

عفوا أن لا أقصد الإهانة، أنا فقط أنبهك إلى أنه من المهم جدا أن تراعي جارك المسافر و تلتزم بحدود المساحة المخصصة لك في المقعد أو للحقائب قبل أن تشتكي أو تتذمر من من يتعدى تلك الحدود و يضايقك.

يمكنك أيضا أن ترحب بجارك المسافر بجانبك و تتمنى له رحلة سعيدة، فمثل هذه اللفتات يمكنها أن تذيب الكثير من الجليد بين المسافرين و تسهم في حل الخلافات بسلاسة.

  • فمثلا بعد الترحاب بجارك المسافر إذا وجدته مشغولا بالقراءة أو أي شيء آخر لا تتمادى و لا تحاول أن تتجاذب أطراف الحديث لأكثر من ذلك.
  • لا تضع أمتعتك في المساحة المخصصة لمقعد جارك و التزم بمساحة مقعدك
  • لا تستحوذ علي جميع مساند المقاعد بينك وبين جارك
  • لا تفرط في فرد مقعدك إلى الخلف
  • لا تنتقل كثيرا من و الى المقعد بغير داع
  • استعمل سماعات الاذن و لا تزعج جارك بالموسيقى والألعاب

و كلها أمور يمكن تجنبها بسهولة، حتى إذا وجدت نفسك تعاني من جارك بسبب أحد هذه الأمور فيمكنك أن تطلب من جارك بلطف أن يكف عنها، فمثلا يمكنك أن تقول:

  • أنا أقدر أنك تعاني من عدد الحقائب التي تحملها، من الممكن لطاقم الضيافة أن يجد لها مساحة بمكان الأمتعة حتى تفسح لك و لي المجال في المقعد.
  • تشرفت بك كثيرا، التمس منك العذر حيث أنني لم أحصل علي قسط كاف من النوم و أرغب في بعض الراحة
  • يبدو أنها موسيقى ممتعة للغاية، أعتقد انها ستكون أكثر امتاعا اذا استخدمت سماعات الأذن

و غيرها من الكلمات التي تنبه جارك بلطف الي الخطأ الذي يقوم به، و لكن غالبا ما يكون لها عامل السحر خصوصا اذا كانت مصحوبة بابتسامة.

التعامل مع الاستفزاز و المشاكل

في بعض الاحيان يكون رد فعل المسافر المزعج أكثر ازعاجا، و ربما تثور ثائرته، و هنا ينبغي عليك أن لا تنجذب الي التوتر و الشجار. لا تستجيب بأي حال من الأحوال الي الاستفزاز، حافظ علي هدوئك و اصبر عليه لفترة وجيزة فغالبا ما تهدأ الأمور و يعود الي رشده سريعا خصوصا اذا لم تقابل استفزازه بأي رد.

لاحظ أيضا ان طاقم الضيافة يراقب عن كثب المسافرين المشكوك في كونهم مصدر للازعاج أو المشاكل علي متن الطائرة، ففي كثير من تلك المواقف يتدخل أحد افراد الطاقم ليعيد الأمور الي نصابها. اذا لم يحدث ذلك و تمادي المسافر المزعج يمكنك ان تطلب أحد افراد طاقم الضيافة و تلفت نظره الي المشكلة بهدوء و كياسة. و تأكد انك ستكون الفائز دائما طالما حافظت علي هدوئك.

نرحب بتعليقك