صعوبات العمل كمضيفة طيران

يوجد العديد من الأسرار المتعلقة بعمل المضيفات الجوية flight attendant، واللاتي تواجهن الكثير من الصعوبات أثناء العمل نذكرها في هذا المقال.

صعوبات العمل كمضيفة طيران

صعوبات العمل كمضيفة طيران

1. إذا كان الباب الطائرة مفتوحا، لن تحصل مضيفات الطيران على رواتبهن

هل ترى كل ذلك الوقت الذي تقضيه المضيفات قبل الطيران في وضع الشنط في صناديق الطائرة العلوية؟ لا شيء من ذلك الوقت تتقاضى عليه المضيفات أجرا في رواتبهن، فهن يتقاضين رواتبهن عن ساعات الطيران الفعلية فقط. لذلك ربما تؤثر عليهن تأخير الرحلات أو إلغائها والتوقفات أكثر من الركاب، ولكن تصرف لهن شركات الطيران عن كل ساعة يقضونها من ساعة دخول المطار حتى وصول الطائرة للقاعدة الرئيسية بدل مصاريف ما يعادل 5 ريال سعودي.

2. الوصول صعب عبر كل تلك الضجة

المنافسة في هذا المجال شرسة، فعندما أعلنت شركة دلتا عن 1000 فرصة للعمل كمضيفة طيران عام 2010، تلقت أكثر من 100.000 طلب عمل، وهذا يعني أن غالبية المتقدمات من المؤهلات العليا.

أن تكوني قادرة على التحدث بلغة ثانية يجعل فرصتك أفضل، وكذلك إن كان لديك خبرة في مجال خدمة العملاء أو كنت قد عملت لدى شركة طيران أخرى. لأن ذلك يدل على أنه يمكنك التعامل مع نمط الحياة هذا، فيجب على من تتقدم أن تكون على استعداد لقص شعرها والذهاب إلى أي مكان، وما إذا كانت ستتمكن من البقاء على قيد الحياة براتب 70 الف ريال سنويا.

3. يمكن لمضيفة الطيران أن تكون طويلة جدا أو قصيرة جدا

كانت هناك شروط صارمة على المضيفات خلال الستينات، فكان لابد للطول ألا يقل عن 157 سم والوزن لا يزيد عن 60 كجم وسن التقاعد 32، ولا يمكن أن تكون متزوجة أو لديها أطفال، ثم قامت منظمة حقوق المرأة بإجبار شركات الطيران على تغيير أساليبهم. أما اليوم فيمكن للمضيفات العمل طالما أنهن يستطعن القيام بالعمل واجتياز برنامج التدريب السنوي.

4. يمكن فصل المضيفات لأسباب غريبة

توضع المضيفات المعينات حديثا تحت المراقبة الصارمة لمدة الأشهر الستة الأولى، ولا يحصلن على مزايا السفر في تلك المدة. و يمكن أن تفقد إحداهن وظيفتها لأنها ارتدت سترة العمل مربوطة حول خصرها، ولكن الأكثر دهشة هو أنك إذا أبلغت بأنك مريضة فلن يكون مسموحا لك أن تطيرى، ولا كراكب على متن شركة طيران أخرى، ويعد ذلك من أسباب الفصل الفوري.

5. الكوك دايت هو عدو المضيفات

تأخذ الكوك دايت أطول وقت في الصب، فالفوران يحتاج وقت طويل ليهدأ عند مستوى 35.000 قدم، وخلال هذا الوقت يمكن تقديم مشروبات مختلفة لثلاثة ركاب.

6. إذا حاولت تسريب جثة على متن طائرة، ستلاحظ المضيفة

لأن نقل الأجساد البشرية مكلف، والاسعار تختلف على حسب الوجهه، يلجأ بعض الناس لهذا الفعل. وفي مثل هذه الحالات النادرة، سيقوم الطاقم ببذل كل جهد ممكن لإدارة هذا الوضع مع المراعاة والاحترام.

7. ستلاحظ المضيفات إذا كان أحدهم يريد الالتحاق بالمايل هاي كلوب

بدقيق العبارة، ليس هناك مشكلة أن تلتحق بهذا النادي، ولكن ما تفعله وعصيان أوامر أفراد الطاقم هو ضد القانون. لذلك توقف وإلا ستتلقى محادثة محرجة للغاية.

8. المضيفات هن خط الدفاع الأول لمكافحة الاتجار بالبشر

لقد أصبح جزءا هاما من هذه المهمة هو العمل مع الشرطة، وبدأ هذا الدور عندما لاحظت المضيفة الأمريكية ساندرا فيوريني وجود طفل مولود ما زال بالحبل السري مع راكب وأبلغت عن ذلك. وفي عام 2007 التقت بديبورا سيغموند، مؤسس منظمة الأبرياء المعرضين للخطر، وبدأوا العمل معا لتدريب موظفي الطيران على ما عليهم ملاحظته ومن عليهم تبليغهم، مما أدى لوجود مئات المضيفات من مختلف شركات الطيران يتطوعون لمساعدة الشرطة.

9. الأقدمية تعني تنانير أقصر

تحدد الأقدمية طول التنانير في زي المضيفات، ولا يمكن أن تكون أطول من طول محدد طالما ليسوا في فترة تدريب. فترة عمل المضيفات في هذه الوظيفة لا تحدد فقط مسارات الرحلات وأيام الاقلاع، لكنها تؤثر أيضا على رتبتهن في أماكن النوم ومدى بعد غرفتهن من المناطق الصاخبة مثل الأبواب والسلالم.

10. لا تمر المضيفات كثيرا بالاضطرابات الشديدة

لا تصنف رسميا إصابات المضيفات على متن بعض شركات الطيران على أنها إصابة عمل، ما لم تحدث أثناء ما يعرف باسم “الاضطراب الشديد”. والذي يفقد فيه قائد الطائرة السيطرة عليها أو يحدث للطائرة ضرر هيكلي، وفي كلتا الحالتين يجب أن تهبط الطائرة وتفحص. لذلك عند مرور الطائرة ببعض المطبات الجوية، على المضيفة فقط أن تأخذ نفسا عميقا وتذكر نفسها أن هذا ليس اضطراب شديد.

راجع أيضا: حقائق تمني مضيفي الطيران معرفتها قبل التوظيف

مواضيع متعلقة