طيران جنوب السودان

شركة طيران جنوب السودان South Supreme Airlines ساوث سوبريم إيرلاينز هي الناقل الوطني لجمورية جنوب السودان، و تتخذ من مطار جوبا الدولي مقرا رئيسي لها بجانب فروعها الرئيسية بمدينة جوبا و كمبالا و مطار عنتيبي الدولي بأوغندا.

طيران جنوب السودان أو ساوث سوبريم إيرلاينز

نشأة طيران جنوب السودان أو ساوث سوبريم إيرلاينز

تحت عنوان “روح أمة وليدة The Spirit of young Nation” تم تأسيس الشركة في مارس 2013 في اطار تأسيس أول سلطة طيران مدني لجمهورية جنوب السودان بعد عامين من حصولها علي الاستقلال. حيث قام مجموعة من رجال الأعمال برئاسة رجل الأعمال الجنوب افريقي/ اييه دوانج اييه Ayii Duang Ayii، بتأسيس ساوث سوبريم إيرلاينز كناقل وطني لجمورية جنوب السودان، تهدف الي ربط مدن جنوب السودان الرئيسية برحلات طيران داخلية، و كذلك تشغيل رحلات دولية من مطار جنوب السودان الرئيسية مطار جوبا الدولي و مطار عنتيبي الدولي بأوغندا.

و بالفعل في سبتمبر من العام 2013 بدأت طيران جنوب السودان أو ساوث سوبريم إيرلاينز في تشغيل أولي رحلاتها الدولية بين مطار جوبا الدولي و مطار الخرطوم الدولي. حيث حطت طائرتها من طراز فوكر Fokker 50 و تحمل وفدا من رجال الأعمال الجنوبيين في مطار الخرطوم الدولي و ذلك في اطار مد اواصر التعاون بين البلدين الشقيقين.

أسطول طيران جنوب السودان

بدأت طيران جنوب السودان أو ساوث سوبريم إيرلاينز في تشغيل رحلاتها بين مدن جنوب السودان عن طريق اسطولها المتواضع الذي يتكون من أربع طائرات واحدة من طراز فوكر Fokker 50 و اثنتان من طراز بومباردييه كانادير Canadair CRJ-100 و الثالثة من طراز بوينج Boeing 737-300.

و قد وقع حادث هبوط بجنوب السودان لاحدي طائرات الشركة من طراز فوكر Fokker 50 في 7 يناير 2014.

تعليق تشغيل ساوث سوبريم إيرلاينز

في 10 سبتمبر 2015 أعلنت طيران جنوب السودان أو ساوث سوبريم إيرلاينز تعليق تشغيل رحلاتها الي أجل غير مسمي حيث واجهت الشركة صعوبات مالية طاحنة أدت الي عدم قدرتها علي دفع رواتب طواقم التشغيل و الضيافة و ذلك بسبب عدم توافر الدولار الأمريكي بجنوب السودان.

حيث صرح Ayii Duang، صاحب الشركة، أنه لم يكن لديه دولار لدفع ثمن الصيانة الدورية، وتكاليف الوقود وغيرها من المتطلبات. وأشار إلى أنهم نقلوا بعض الطائرات في الآونة الأخيرة إلى الأردن وفرنسا وهولندا للصيانة.

وأشار إلى أن بوليصة التأمين العالمية للشركة قد انتهت وأنها بحاجة إلى تجديد: “التأمين الدولي للشركة يجب أن يدفع بالدولار، ونحن لا يمكنا نقل الاموال. وقال انه لذلك لن يسمح للطائرات بالطيران”.

و ألمح Ayii أن ساوث سوبريم إيرلاينز قد تختار استئناف العمليات في جنوب السودان إذا كان هناك ما يكفي من العملاء المحليين القادرين على دفع قيمة التذاكر بالدولار. “فسعر الرحلة إلى مدينة واو يكون 400 $، و لياي سيكون 200 $ ويامبيو سيكون 300 $، وفقا لحساباتنا، إذا أمكن للمواطنين تحمله”.

نرحب بتعليقك