قرطاج للطيران

قرطاج للطيران Karthago Airlines أو كرطاقو هي شركة طيران تونسية خاصة يقع مقرها الرئيسي في تونس العاصمة، وتقع القاعدة الرئيسية للشركة في مطار جربة جرجيس الدولي، بالاضافة إلى محاور أخرى في مطار تونس قرطاج الدولي و مطار المنستير – الحبيب بورقيبة الدولي. وتأخذ الشركة رمز الاتحاد الدولي للنقل الجوي إياتا: 5R، ورمز المنظمة الدولية للطيران المدني إيكاو: KAJ.

قرطاج للطيران Karthago Airlines أو كرطاقو

تاريخ قرطاج للطيران

تم تأسيس الخطوط الجوية قرطاج للطيران في عام 2001، و كانت ضمن مجموعة كرطاقو التي يملكها بلحسن الطرابلسي وهو رجل أعمال تونسي. و في مارس 2002 انطلقت أول رحلة تجارية للشركة. و هي مملوكة للقطاع الخاص و تقوم بتشغيل رحلات مجدولة للطيران العارض بين تونس وأوروبا.

و في خطوة لتعزيز تطورها العالمي، أحدثت كارطاقو للطيران في مارس 2007 انطلاقا من مصر بشركة جديدة للرحلات الشارتر المنظمة تحت اسم كورال بلو، و التي اتخذت من مطار شرم الشيخ الدولي على البحر الأحمر قاعدة جوية لها لتغطي مختلف الوجهات السياحية في مصر نحو أوروبا.

و في عام 2012 تمت مصادرة مؤسسة كارطاقو التي كانت مملوكة إلى بلحسن الطرابلسي، وقام موظفو الشركة بعمل وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين أوضاعهم.

ملكية قرطاج للطيران

تعد قرطاج للطيران مملوكة للقطاع الخاص بنسبة 100٪، و هي ملكية مشتركة من قبل مجموعة كرطاقو بنسبة 58٪، و البنوك و شركات التأمين و التجارة و المستثمرين بنسبة 42٪. وتتقاسم الشركة من سوق الطيران التونسي 20% من الحصص، بينما تأخذ شركة الطيران الجديد الخاصة 32%، والشركة الوطنية الخطوط الجوية التونسية 48%.

وجهات وأسطول قرطاج للطيران

كانت قرطاج للطيران تعمد إلى شراء طائرات لتلبي سفراتها التي تتركز أساسا على وجهات أوروبية، و قد كان أسطول الشركة يتكون من 6 طائرات من طراز بوينج B737-300، والتي تحوي مقصورة بها 148 مقعد في الدرجة الاقتصادية.

و قد تعاقدت خطوط قرطاج الجوية لخدمة العديد من الوجهات على أساس منتظم مثل: كوبنهاجن بالدنمارك الى مطار كوبنهاجن الدولي، و ستوكهولم في السويد الى مطار ستوكهولم ارلاندا الدولي، بالاضافة الى تسيير خطوط منتظمة الى طرابلس و غيرها.

أهمية قرطاج للطيران

ساعدت قرطاج للطيران على تعزيز السياحة التونسية وتسهيل التواصل مع الجاليات التونسية، و يؤمن خطها الجوي المنتظم نحو اسكندنافيا ربط تونس بكل من كوبنهاجن واستوكهولم، حيث تتميز هاتان الوجهتان بأنهما مصدران واعدان للسياحة في البلاد، كما تتواجد بهما جالية تونسية متنامية تزيد عن 3 آلاف تونسي بالدانمارك و 5 آلاف تونسي بالسويد.

و قد أعلنت قرطاج للطيران في عام 2009 عن تقاربها مع الناقلة الجوية التونسية الخاصة “الطيران الجديد” في الاتفاق على أن تتولى الطيران الجديد التفرغ للنقل غير المنتظم، لتفسح المجال لكارطاقو للتخصص في الطيران المنتظم، فكانت بذلك أول ناقلة تونسية خاصة تتخصص في هذا الفرع من النشاط الجوي. وكان ذلك القرار حتى تحافظ الناقلات الجوية التونسية على حصتها من السوق الوطنية و تنميها، في محاولة لسد المنافذ أمام الناقلات الأجنبية وتجنب ترك مصير الحركة الجوية في يد الأجانب.

مواضيع متعلقة