لماذا تقف المضيفات علي باب الطائرة؟

غالبا ما يسقبل الركاب اثنتين أو أكثر من المضيفات الواقفات علي باب الطائرة يحدقن في الركاب اثناء الصعود علي متن الطائرة. و غالبا ما يكون ذلك التحديق مغلف بابتسامات و جمل ترحاب، نري ذلك المشهد بصورة متكررة و كأنه طقس من الطقوس المقدسة للسفر علي متن الطائرات، فهل هو مظهر من مظاهر الترحاب و الحفاوة؟ و لماذا لا يتم التغاضي عن ذلك المشهد ابدا في أي من الرحلات الجوية؟ فمن الصعب ان تجد مثلا احدي هاتين المضيفتين قد تركت مكانها و هبت في مساعدة أحد المسافرين لايجاء مقعده أو حمل حقائبه. فما الهدف من وراء ذلك؟

لماذا تقف المضيفات علي باب الطائرة؟

لماذا تقف المضيفات علي باب الطائرة؟

في الحقيقة فان ذلك المشهد يعد جزءا مهما من تدابير الأمن والسلامة علي متن الطائرة. فهاتين المضيفتين مكلفتين باعداد تقرير مبدأي و اخذ انطباع أولي عن جميع الركاب المسافرين علي متن الرحلة. و هن مكلفات بالكشف عن عدة انماط محددة من المسافرين علي متن الطائرة لضمان سهولة التعامل معهم وتجنب المفاجئات اثناء التحليق علي ارتفاعات شاهقة لساعات طويلة. و سوف نستعرض قائمة بانماط المسافرين الذين تبحث عنهم هاتين المضيفتين الواقفتين علي باب الطائرة.

أنماط المسافرين المطلوب رقابتها علي متن الطائرة

تبحث المضيفتان الواقفتان علي باب الطائرة بين الركاب عن أنماط محددة من المسافرين الذين ربما يمثلون تهديدا لأمن و سلامة باقي الركاب أو يكونون مصدرا للازعاج و المشاكل علي متن الطائرة، أو حتي أولائك الذين يحتاجون نوعا خاصا من العناية و الرعاية. و من أمثلة تلك الانماط:

الراكب المخمور

اذا كان أحد الركاب مخمور أو تحت تأثير أحد المخدرات، يحق لشركة الطيران منعه من الصعود علي متن الطائرة حفاظا علي أمن و سلامة باقي الركاب. و تكون مهمة المضيفات الواقفات علي باب الطائرة الكشف ذلك النوع من الركاب و التحدث مع قائد الطائرة و باقي زملائها بغرض منعه من الصعود علي متن الطائرة.

الراكب مفتول العضلات

هناك تعليمات لطاقم الضيافة بالكشف عن أي راكب ذو بنية قوية أو مفتول العطلات و معرفة مكان جلوسه، بالطبع لن يتم دعوته الي موعد غرامي، ولكن يمكن اللجوء الي ذلك الراكب للمساعدة في السيطرة علي موقف ما أو تقييد راكب اخر يسبب المشاكل علي متن الطائرة.

الراكب المريض

الراكب المريض يمكن أن يكون مصدرا للمشاكل اثناء الرحلة اذا كانت حالته خطيرة و مرشحة للتفاقم اثناء الطيران، كذلك بعض الركاب المرضي يحتاجون الي عناية و مساعدة خاصة. لذلك ينبغي الكشف عن الركاب المرضى و تقييم وضعهم قبل الاقلاع أو تزويدهم بمستلزماتهم التي تساعد علي استقرار حالتهم اثناء الرحلة.

الراكب المذعور

الراكب الذي يعاني من القلق أو الذعر أو رهاب الطيران يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل اثناء الرحلة، فالقلق حالة معدية، و لكن يمكن مساعدة مثل هؤلاء الركاب عن طريق طمأنتهم و تعليمهم تقنيات الاسترخاء و التنفس أو تزويدهم بمشروب مهدئ أو حتي ببسمة رقيقة.

الراكب ذو الاحتياجات الخاصة

ينبغي مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة اثناء الصعود علي متن الطائرة و تزويدهم باحتياجاتهم الطبية، أو حتي تقييم مدي ملائمة مقاعدهم و امكانية ترقيتها و العمل علي توفير كافة سبل الراحة لهم اثناء الرحلة.

الراكب المخالف

أحيانا يحاول بعض الركاب تهريب الحيوانات الأليفة أو الخمور أو بعض الاشياء الاخري في حقائب اليد و الصعود بها علي متن الطائرة، مما قد يسبب خطرا علي أمن و سلامة باقي الركاب. و هنا يجب الكشف عن هؤلاء و تنبيههم أو التعامل معهم وفقا لقواعد الأمن و السلامة الجوية.

مواضيع متعلقة