لماذا لا ترتب مقاعد الطائرة مع النوافذ؟

لماذا لا ترتب مقاعد الطائرة مع نوافذها؟ سؤال سوف تطرحه بقوة خصوصا عندما تكتشف أن مقعدك الذي حجزته خصيصا بجوار النافذة وقع في المساحة البينية بين النافذتين و ليس له نافذة خاصة به. و حينها ستتسائل بغضب: لماذا لا يرتبون صفوف المقاعد بحيث يكون لكل صف من المقاعد النافذة الخاصة به؟

مبدئيا من الواضح أن مقعدك يقع في الدرجة الاقتصادية، و غالبا ما يقترن هذا التساؤل لدي الكثير من المسافرين علي متن الدراجات الاقتصادية بسؤال آخر و ربما يكون أهم وهو: لماذا تكون المسافة بين صفوف المقاعد محدودة جدا و أحيانا غير مريحة للجلوس بشكل رهيب؟

أربط حزامك فالإجابة ربما تحتاج إلى القليل من التفاصيل الفنية.

لماذا لا ترتب مقاعد الطائرة مع النوافذ؟

لماذا لا ترتب صفوف مقاعد الطائرة مع نوافذها؟

على الرغم من أن الشركات المصنعة للطائرات تأخذ في اعتبارها توزيعا عادلا و مريحا للمساحات بين صفوف المقاعد و توافر فرص رؤية متساوية عبر نوافذ الطائرة، الا أن تلك الشركات تترك الوضع النهائي للمقاعد بيد شركة الخطوط الجوية التي تشتري الطائرة.

و لجعل ترتيب صفوف المقاعد مرن بقدر الإمكان لشركات الخطوط الجوية، يتم تركيب صفوف المقاعد علي مدارج مثبتة بأرضية المقصورة بما يسمح بتوسيع أو تضييق المسافات بين صفوف المقاعد بسهولة. و يمكن لشركات الخطوط الجوية حتى تبديل ترتيب الممر عن طريق تحريك صفوف المقاعد إلى مسار مختلف تماما.

لماذا تحتاج الخطوط الجوية إلى إعادة ترتيب المقاعد؟

حسنا ربما تزيدك هذه الحقيقة غضبا بسبب ضيق مساحة مقعدك بالطائرة فتتسائل: لماذا يحتاجون الي إعادة ترتيب المقاعد؟

علينا أولا أن نؤكد لك أن هذا لا يحدث قبل رحلة الطيران مباشرة أو أنه قد تم خصيصا بمناسبة تشريفك علي متن الطائرة. لذلك نرجو أن تهدأ و لا تصرخ في وجه أي من طاقم الطائرة لأنه لا شأن لهم بذلك إطلاقا.

الأمر يتعلق بالتأكيد بسعر تذكرتك، فلكي تستطيع شركات الطيران الاقتصادي، أو كما يطلق عليه الطيران منخفض التكلفة، لكي تستطيع تلك الشركات أن تقدم لك أرخص تذكرة طيران، فإنها تعمل علي زيادة كثافة و قدرة الطائرة الاستيعابية إلى الحد الأقصى لكي تتسع لأكبر عدد من المسافرين علي متن الطائرة. لذلك تحتاج هذه الشركات لإمكانية تعديل المسافات بين صفوف المقاعد بسهولة و تقليصها إلى أقل مسافة ممكنة أو غير ممكنة لكي تتسع الطائرة لأكبر عدد من الركاب و بالتالي تنخفض تكلفة الرحلة و تستطيع الشركة أن تطرح أسعار تنافسية رخيصة لتذاكر الطيران. و هي أثناء ذلك لا تهتم كثيرا بترك فرص رؤية متساوية من خلال نوافذ الطائرة و لا بتخصيص نافذة لكل صف من المقاعد.

و علي الجانب الآخر تحتاج الخطوط الجوية التي توفر لعملائها مستوى أعلى من الرفاهية أثناء السفر، تحتاج تلك الشركات إلى تعديل المسافات بين صفوف المقاعد بزيادتها قدر الإمكان لكي توفر للمسافرين مساحات أوسع و بالتالي رفاهية أكبر. و هنا ربما يصبح نصيب كل صف من المقاعد نافذة أو حتى اثنين، و هذا يعني بالتأكيد زيادة تكلفة الرحلة علي الشركة بسبب تقليل كثافة المقصورة حيث تتسع لأقل عدد ممكن من المسافرين. و بالتأكيد ترتفع أسعار تذاكر الطيران علي متن تلك الخطوط بالمقارنة بغيرها من خطوط الطيران.

هذا هو السبب وراء عدم ترتيب مقاعد الطائرة مع نوافذها و كذلك ضيق مساحة مقعدك. لذلك ندعوك للهدوء و التمسك بالأمل و اتباع بعض النصائح لتقليل التوتر اثناء الطيران و ما أدراك فربما يبتسم لك القدر متمثلا في احدي المضيفات التي سترفق بحالك و تقرر ترقية مقعدك الي الدرجة الأولي. حذار فهذا لا يعني بأية حال أنها وقعت في غرامك!

مواضيع متعلقة