لماذا نصعد دائما من الجانب الأيسر للطائرة؟

من النادر أن يصعد المسافرون علي متن الطائرة من جانبها الأيمن، فدائما ما يتم الصعود من الباب الأيسر للطائرة. فهل تسائلت في مرة عن السبب وراء ذلك؟ لماذا نصعد دائما من الجانب الأيسر للطائرة؟ سنحاول أن نأتي لك باجابة شافية من خلال هذا المقال.

لماذا نصعد دائما من الجانب الأيسر للطائرة؟

لماذا نصعد دائما من الجانب الأيسر للطائرة؟

في عالم الطيران توجد تقاليد و أعراف ترسخت في ذهن العاملين والمنظمين لهذا العالم، حتي انها انعكست علي قواعد السلامة و النظام في المطارات و علي متن الطائرات وحتي في تصميم و تصنيع اغلب طرازات الطائرات. الصعود علي متن الطائرة من الجانب الأيسر هو واحد من هذه التقاليد و الأعراف. فيرجع هذا التقليد الي عهد السفر بالسفن، حيث كان لكل سفينة ميمنة و ميسرة و قد خصصت الميسرة دائما لصعود و نزول الركاب.

و لكن لا يقتصر الأمر علي ذلك فحسب، فالصعود من الجانب الأيسر له عدة فوائد خصوصا مع التصمم القديم للمطارات و صالات السفر و الوصول، و التي غالبا لا تكون مجهزة بجسور و ممرات خاصة لصعود الركاب علي متن الطائرة، فبالتالي يضطر الطيارين الي التوقف بطائراتهم أمام أبواب الصالات لتنزيل الركاب. في هذه الحالة نزول الركاب من الجانب الأيسر يسهل علي الطيار تحديد المسافة بين جناح الطائرة و بين أبواب صالات الوصول و المغادرة.

كذلك فان وجود باب الطائرة علي الجانب الأيسر يمنع الركاب من التجول في أرض المطار و علي المهبط مما قد يعرض حياتهم للخطر. فوجود الباب علي الجانب الأيسر يمكن فرق التموين و الصيانة و تحميل الأمتعة من العمل بشكل سلس علي الجانب الأيمن للطائرة و بعيدا عن الركاب الصاعدون أو الهابطون من الطائرة.

مواضيع متعلقة