ماذا تعرف عن مدارج هبوط و إقلاع الطائرات

في بداية الأمر كانت مدارج هبوط وإقلاع الطائرات عبارة عن أرض عشبية أو حقول زراعية، ثم تطور الأمر الي أن تكون أرض ترابية معبدة. وكانت توضع علامات مميزة علي قمم الجبال و المباني الشاهقة لمساعدة الطيارين علي تحديد اتجاهات مدارج الهبوط. ومع تطور الصناعة دخلت المدارج الأسفلتية و الخرسانية الي الخدمة وبالتالي ارتفعت تكلفة بنائها، وأصبحت البوصلة المغناطيسية هي أداة تحديد اتجاه و ترقيم مدارج إقلاع و هبوط الطائرات.

ماذا تعرف عن مدارج هبوط و اقلاع الطائرات

 

لماذا يتم ترقيم مدارج الإقلاع و الهبوط؟

يتم ترقيم مدارج إقلاع و هبوط الطائرات بأرقام من 1 إلى 36 لسهولة تحديد اتجاهاتها وسهولة الوصول اليها، ويستخدم في ذلك البوصلة المغناطيسية حيث يشير كل واحد صحيح من أرقام المدارج الي عشر درجات علي البوصلة المغناطيسية، وكل مدرج له اتجاه و اتجاه مقابل. فمثلا المدرج رقم 18 يكون اتجاهه 180 درجة جنوبا، والمدرج 36 يكون اتجاهه الشمال بـ 360 درجة، و المدرج رقم 7 اتجاهه 70 درجة ناحية الشرق، و المدرج رقم 26 يكون اتجاهه 260 درجة ناحية الغرب.

وبما أن الاتجاهات المغناطيسية تتغير باستمرار بمرور الوقت، لذلك يتم تغيير أرقام مدارج إقلاع و هبوط الطائرات بناءا علي ذلك. وغالبا ما يتم اضافة حروف C ,R , L لأرقام مدارج إقلاع و هبوط الطائرات عندما تكون المدارج متوازية، فيشير حرف L الي Left أو المدرج الأيسر، و يشير حرف R أو Right الي المدرج الأيمن، وتشير C أو Center الي المدرج الأوسط.

كيف يتم بناء مدارج إقلاع و هبوط الطائرات؟

يتم أخذ اتجاه الريح في الحسبان أثناء تصميم وبناء مدارج إقلاع و هبوط الطائرات، و ذلك لتفادي تأثير قوة الرياح علي عملية هبوط الطائرات. و من المعلوم أنه تزداد معدلات حوادث الطائرات أثناء الهبوط بسبب انحراف الطائرات عن مسار المدرج وتكون قوة الرياح واتجاهها عاملا مساعدا في ذلك. لذلك يتم بناء مدارج إقلاع و هبوط الطائرات في المطارات الكبيرة علي عدة محاور مختلفة من اتجاهات الرياح بحيث يتاح للطائرة الهبوط علي أنسب المدارج اتجاها بالنسبة للرياح السائدة وقت الهبوط. أما اذا كان المطار يحتوي علي مدرج واحد فيتم تصميم اتجاهه بما يتناسب مع اتجاه الريح السائد بمنطقة المطار.

تختلف أبعاد المدارج حسب نوع الطائرات المتوقع هبوطها عليها، ففي حالة الطائرات الصغيرة يمكن هبوطها علي مدارج بطول 250 متر وعرض 8 أمتار، بينما تحتاج بعض الطائرات العملاقة الي مدارج يصل طولها الي 5 كيلومتر وعرضها الي 80 مترا. و تعتبر مدارج إقلاع و هبوط الطائرات ذات أطوال 3000 متر وعرض 45 متر هي المدارج الأكثر شيوعا في معظم مطارات العالم.

 

 

وعند بناء مدارج إقلاع و هبوط الطائرات يتم حفر مسارات المدارج بعمق ستة أمتار ليتم تغيير التربة الي تربة صخرية خشنة قبل تعبيدها وتغطيتها بالأسفلت أو الخرسانة، وذلك لكي تتحمل هبوط المئات من الطائرات بأوزان وحمولات مختلفة علي مدار الساعة. ويتم تزويد مدارج إقلاع و هبوط الطائرات بعلامات ارشادية وبنظام إنارة متطور يضيئ أرضية المدرج لتكون واضحة للطيارين أثناء الليل وأثناء الظروف الجوية الصعبة.

يراعى عند تصميم مدارج إقلاع و هبوط الطائرات أن تكون سهلة الصيانة و الاصلاح في المستقبل. فتحتاج المدارج الي صيانة دورية لتغطية الحفر و المطبات التي تنشأ بسبب هبوط الطائرات، كما تحتاج الي تنظيف مستمر من تراكم المطاط علي سطح المدرج بسبب الاحتكاك بعجلات الطائرات مما يسبب نعومة سطح المدرج وهو أمر خطير يمكن أن يسبب انزلاق الطائرات.

 

مواضيع متعلقة