مطار الصخير الدولي

مطار الصخير الدولي Sakhir Air Base يقع في منطقة الصخير بالبحرين في وسط جزيرة البحرين، ويعتبر المطار مركزا لمعرض البحرين الدولي للطيران، و الذي يعقد مرة كل سنتين في شهر يناير و يستمر لمدة ثلاثة أيام. و يستخدم هذا المطار في الشحن الجوي، كما يستخدم أحيانا لأغراض عسكرية، و يقوم بإدارته قوة دفاع البحرين.

تم بناء مطار الصخير الدولي من أجل تخفيف الزحام عن مطار البحرين الدولي، و هو يعتبر ثاني مطار في البحرين بعد مطار البحرين الدولي في المنامة. و يأخذ المطار رمز منظمة الطيران الدولي ايكاو: OBKH و لم يأخذ بعد رمز إياتا. و قد قامت شركة حاجي حسن بأعمال الإنشاء لهذا المطار.

وتعد منطقة الصخير منطقة شبه صحراوية تقع في مملكة البحرين بالقرب الزلاق، و يخيم البحرينيون في تلك المنطقة سنويا في فصل الشتاء، كما يقوم هذا المطار بخدمة زوار البحرين القادمين لمتابعة سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا.

مطار الصخير الدولي Sakhir Air Base

مطار الصخير و معرض البحرين الدولي للطيران

معرض البحرين الدولي للطيران هو عبارة عن فعالية يتم تنظيمها بين الشركات والمؤسسات مرة كل سنتين في شهر يناير في مطار الصخير الدولي و يستمر لمدة ثلاثة أيام. و ذلك لتلبية احتياجات قطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط عموما و دول الخليج على وجه الخصوص، و تقام به عروض جوية من الفرق الاستعراضية الجوية كان آخرها في يناير الماضي.

و قد تم تدشين هذا المعرض في عام 2010، و يتم تنظيمه بإشراف الممثل الشخصي لملك البحرين ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، و بتنظيم من وزارة المواصلات و الاتصالات و سلاح الجو الملكي البحريني. كل ذلك بالتعاون مع شركة فانبروا الدولية المحدودة، وتأتي الطائرات من عدة بلدان مثل روسيا و المملكة العربية السعودية و قطر و الإمارات العربية المتحدة و الهند و غيرها الكثير.

و يتم من خلال تلك الفعالية الممتازة طرح الفرص الحصرية للاجتماعات بين الشخصيات الهامة و الوفود العالية المستوى من الموردين والمستثمرين. و تتم دعوة المشاركين في معرض البحرين الدولي للطيران لعرض منتجاتهم و خدماتهم، كما تتم أيضا إتاحة فرص المشاهدة والإطلاع على المرافق و فرص المستثمرين الممتازة المتوافرة لإقامة أنشطة الأعمال في مملكة البحرين.

مرافق وأهمية مطار الصخير الدولي

جرى إنشاء مطار الصخير الدولي على مدرج الصخير القديم في المحافظة الجنوبية على مساحة أرض أكبر بكثير من مساحة مطار البحرين الدولي. وتصل تكلفة إنشائه إلى 113 مليون دينار، و قد تم تجهيز المدرج و برج المراقبة من جديد والبدء في بناء البنى التحتية والأساسية بما تضمه من مرافق متعددة تشجع على تنظيم مثل هذا النوع من المعارض مثل معرض البحرين الدولي للطيران ذو المستوى العالمي.

وتكمن أهمية المطار في كونه ثاني مطار دولي في دولة البحرين، وهو مخصص للطائرات الخاصة وطائرات كبار الشخصيات و كبار المسؤولين الحكوميين و الأجانب و زيارة رؤساء الدول و ملك البحرين نفسه. بالاضافة الى طائرات كبار زوار حلبة البحرين الدولية “معرض البحرين الدولي للطيران” فالقاعدة الجوية للمطار قد بنيت لهذا المعرض، و كذلك يستخدم مطار الصخير الدولي في أغراض الشحن الجوي و للأغراض عسكرية.

نرحب بتعليقك