مطار الملك فهد الدولي

يعتبر مطار الملك فهد الدولي King Fahd International Airport هو البوابة الجوية الرئيسية للمنطقة الشرقية بالمملكة السعودية، ويقع على ساحل الخليج العربي على بعد 25 كيلومترا شمال غرب الدمام. وقد بدأت أعمال البناء فيه عام 1983م وتم افتتاحه رسمياً للتشغيل في نوفمبر عام 1999م. أصبح المطار ثالث مركز للرحلات الجوية في السعودية بعد مطار الملك خالد الدولي في الرياض ومطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، ويخدم المطار العديد من المناطق مثل الدمام، الظهران، الخبر، القطيف، راس تنورة والجبيل. و تنطلق منه معظم رحلات شركات الطيران الوطنية طيران ناس،و الخطوط الجوية العربية السعودية.

مطار الملك فهد الدولي

مكانة مطار الملك فهد الدولي

يعتبر مطار الملك فهد الدولي أكبر مطار بالعالم من حيث المساحة، ويحتل المطار الريادة في أحد المجالات الحيوية من ضمن أنشطة المطارات العالمية، وهي أنه أول مطار دولي من المطارات الدولية للمملكة العربية السعودية يتبنى فكرة الأسواق الحرة حتى يسهم في دعم النمو الاقتصادي والنشاط التجاري والسياحي في المنطقة بما يحقق المزيد من إيرادات المنطقة.

تصميم مطار الملك فهد الدولي

تم إنشاء مطار الملك فهد الدولي بتصميم يجمع بين الحداثة والطابع المعماري الإسلامي، كما تم مراعاة أفضل المعايير وأهم المقاييس الدولية لاختيار موقعه مثل خلوه من العوائق الملاحية الجوية، واحتواء مشاكل الضوضاء للطائرات، وتوفير المساحات الكافية من الأراضي لتغطية الاحتياجات المستقبلية للتوسعة وكذلك المحافظة على البيئة الطبيعية للمنطقة. كما تم تحديد مواقع مدرجاته بما يتوافق مع مواصفات منظمة الطيران المدني الدولية ICAO العالمية وفي اتجاه الرياح السائدة في المنطقة.

تبلغ مساحة أرض مطار الملك فهد الدولي حوالي 776 كم مربع وهو بذلك أكبر مطار في العالم من حيث المساحة، وتتوزع منشأته على مساحات تمتد على نطاق 43 كيلو متر مربع في منطقة تتوسط المجتمعات العمرانية ويسهل الوصول إليه منها من خلال ربطه بشبكات من الطرق الحديثة لمداخله من الجهة الشمالية والجنوبية. كما تتميز المنطقة بوجود الكثير من كبرى الشركات العالمية التي تأتي في مقدمتها شركة أرامكو السعودية والعديد من المدن الصناعية الأخرى ذات الأهمية الكبيرة.

مرافق مطار الملك فهد الدولي

توجد بالمطار عديد من المرافق والخدمات، وتشمل مرافق مطار الملك فهد الدولي:

  • مجمع صالة المسافرين: يمثل مجمع صـالة المسافرين النقطة المحورية لمنشآت المطار، حيث تم تصميمه وفق رؤية هندسية مستقبلية تشتمل على المرافق التجارية التي تستخدمها الخطوط السعودية وايضا شركات الطيران العالمية. وتتكون صالة المسافرين من ستة طوابق حيث تتم انسيابية الحركة والتشغيل في تناغم تام في جميع أدوار الصالة.
  • الصالة الملكية: وتستخدم الصالة الملكية بالمطار لاستقبال ضيوف الدولة من الملوك والرؤساء وكبار المسؤولين، وقد تم تأسيسها بأفخم التجهيزات والأثاث والأعمال الفنية وأحيطت بمساحة خضراء من الخارج.
  • مبنى الشحن الجوي: يتكون من طابقين به صالة شحن بتصميم يسمح بإمكانية تحويلها مستقبلا للعمل بنظام آلي متكامل مزود بنظام لتخزين حاويات نقل البضائع وأرفف متعددة المستويات.
  • المسجد: عبارة عن مبني في وسط منطقة خضراء بمطار الملك فهد الدولي ولديه تصميم معماري يجمع بين الطراز الإسلامي الحديث و القديم ويستوعب 2000 مصل
  • برج المراقبة: يصل طوله إلى 85.5 متر مجهز بأحدث الأجهزة الملاحية والرادارات وعلى ارتفاع يسمح بالرؤية من جميع أنحاء منطقة عمليات المطار.
  • مرافق أخرى: مثل المحلات التجارية ومساحات مخصصة للمتاجر معفاة من الرسوم الجمركية، كما توجد مساحة منفصلة للمحلات المختصة ببيع الهدايا وجميع السلع، وتشمل المطاعم و المقاهي و البنوك، بالاضافة إلى توفر الكثير من أجهزة الصراف الآلي واماكن صرف العملات في صالات المغادرة والوصول، وغرفة للتدخين، وأيضا يوجد موقف سيارات متعدد الطوابق ومشتل يقوم بتزويد حدائق المطار ومساحاته بالنباتات اللازمة.

مواضيع متعلقة