مطار بنينا الدولي

يقع مطار بنينا الدولي في مدينة بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية, وهو ثاني أكبر مطار في ليبيا بعد مطار طرابلس الدولي، ويبعد المطار بنحو 19 كم شرقي مدينة بنغازي، وتتخذ شركة طيران البراق مطار بنينا الدولي مقرا رئيسيا لها ومركزا لعملياتها, كما يعد المطار أحد مقرات شركة الخطوط الجوية الليبية.

يأخذ مطار بنينا الدولي رمز الإياتا: BEN ورمز الإيكاو: HLLB, ويعمل بالمطار 4 شركات طيران وطنية هم: الخطوط الجوية الليبية وطيران البراق والخطوط الجوية الأفريقية وليبيا للطيران, والمطار الآن مغلق رسميا لعمل اصلاحات للاضرار التي لحقته نتيجة القصف العشوائي الذي تعرض له، لذلك تم نقل بعض الرحلات التي كانت تنطلق من المطار الى مدينة البيضاء لتنطلق من مطار الأبرق الدولي.

تاريخ مطار بنينا الدولي

مطار بنينا الدولي

تأسس مطار بنينا الدولي فى عام 1939، وقد كان يعدى قبل ذلك مدرج لهبوط الطائرات فقط قبل وبعد الحرب العالمية الثانية أيام الإدارة الانجليزية، وقد تم بناء المدرج من جديد في بداية سبعينيات القرن الماضي وأيضا بقية مرافق ومنشآت المطار ليصبح ثاني أكبر مطار في ليبيا.

وقد كان المطار قبل ثورة “17 فبراير” في 2011 يستقبل حتى 30 رحلة يومية محلية من طرابلس وسبها ومصراته وطبرق والكفرة, وكذلك العديد من الرحلات الدولية من كل أنحاء العالم، وتوقفت حركة الطائرات بعد الثورة ثم بدأت تزداد تدريجيا لتصل إلى 30 في المائة مقارنة بما كانت عليه, حتى تم إغلاق المطار منذ يوليو 2014 بسبب القتال في المنطقة المحيطة به.

مرافق مطار بنينا الدولي

تتضمن مرافق مطار بنينا الدولي مهبطان للطائرات بمواصفات عالمية ويبلغ طول المدرجين 4 كيلومتر وبعرض 45 متر, حيث يمكن للمطار استقبال أى نوع من أنواع الطائرات حتى الطائرات الضخمة, وقد استقبل بالفعل طائرة شحن أمريكية ضخمة من طراز (جلاكسي – سي 17) أمريكية كانت تحمل مساعدات إنسانية.

كما يوجد بالمطار برج مراقبة وصالات للوصول والمغادرة, بالاضافة الى صالتين لكبار الزوار ومبنى صيانة تابعا للشركة الليبية للمناولة وغرفة عمليات تابعة للخطوط الليبية, ويوجد مقر لشركة البراق للطيران وشركة البريقة لتسويق النفط والتي تزود الطائرات بالوقود, بالاضافة الى بعض المنشآت الأخرى.

مشروعات تطوير مطار بنينا الدولي

تشمل خطة تطوير المطار بناء مبنى جديد للركاب بقدرة استيعابية تصل إلى 5 ملايين مسافر سنويا، و تصميم عشرة مواقف فرعية للطائرات و 20 بوابة لإيصال المسافرين للطائرات عن طريق جسور، بالإضافة إلى إنشاء محطة للشحن الجوي بسعة 150 ألف طن في السنة.

أهمية مطار بنينا الدولي

يعتبر مطار بنينا الدولي في بنغازي أحد أهم منافذ المدينة لأهمية موقعه, فهو ثاني أكبر المطارات الدولية في ليبيا, وقد أثر اغلاقة مؤقتا على الحركة الجزية والتجارية والإقتصادية في المنطقة, مما يؤكد ضرورة انهاء عمليات الإصلاح والصيانة وتوفير احتياجات تشغيل المطار, لأهمية ما يمثله المطار ودوره في ربط شرق ليبيا بغربها, ولانهاء معاناة المواطنين والجرحى والمرضى كونه شريان الحياة لمدينة بنغازي.

إعادة فتح مطار بنينا الدولي

تعد عملية تشغيل مطار بنينا الدولي في الوقت الحالي صعبة للغاية فقد تعرض المطار للدمار والتخريب و القصف العشوائي الأمر الذي خلف الدمار والخراب في البنية التحتية للمطار, ما أدى الى إيقاف الرحلات والعمل فيه مؤقتا, وتسعى إدارة المطار و لجنة الأزمة في ليبيا لإعادة المطار الى العمل, وقد تم حصر الأضرار وإعادة ترميم بعض المباني وهو يشهد عمليات إصلاح وإعادة إعمار على نطاق واسع.

وسيتم عودة المطار للعمل بعد توقف دام أكثر من عامين جراء الحرب الدائرة في مدينة بنغازي, وذلك عقب استكمال بعض الأمور الفنية التي تتم الآن على قدم وساق, مما يساعد على عودة الاستقرار بمنطقة المطار وعودة رحلات الطيران الجوية خلال الفترة المقبلة.

نرحب بتعليقك