مطار تطوان سانية الرمل الدولي

مطار تطوان سانية الرمل الدولي هو مطار مغربي يقع بالقرب من مدينة تطوان أو الحمامة البيضاء بجهة الشمال وهي عاصمة إقليم تطوان أحد أقاليم المملكة المغربية. ويبعد المطار عن مركز المدينة بحوالي عشر دقائق، ويقوم بتشغيل المطار المكتب الوطني للمطارات بالمغرب. يأخذ المطار رمز الاتحاد الدولي للنقل الجوي إياتا: TTU، ورمز المنظمة الدولية للطيران المدني إيكاو: OMDB.

مطار تطوان سانية الرمل الدولي

نبذة تاريخية عن مطار تطوان سانية الرمل الدولي

يعد مطار تطوان سانية الرمل الدولي أحد أقدم المطارات بالمغرب، فقد تم تأسيسه عام 1913م، وكان أول مطار يتم بناءه في حدود الوصاية الاسبانية بالمغرب. وكان بالقرب من المعسكرات الرئيسية للجيش الإسباني في تطوان، وفي يوليو عام 1927م بدأت العمليات المدنية في المطار، وفي عام 1943م تم توسيع المطار. وبعد استقلال المغرب عام 1957م تم نقل المطار إلى الإدارة الجديدة وقد بدء يفقد أهميته، وكانت تهبط به الطائرات الصغيرة فقط.

تم تسليم مطار تطوان سانية الرمل الدولي للمغرب في أبريل عام 1967م ليشرف عليه المكتب الوطني للمطارات منذ يناير عام 1991، والذي قام بتحقيق إنجازات مهمة بالمطار، مما أدى الى تحسين الخدمات وتبسيط جميع المشاكل باستغلاله، وأصبح بإمكانه استيعاب 300 ألف مسافر في السنة. ثم أصبح المطار بفضل تلك المنجزات واحدا من أهم المطارات الوطنية بالمغرب التي توفر جميع المقاييس والمعايير الدولية في مجال الملاحة الجوية.

خطوط الطيران العاملة بمطار تطوان سانية الرمل الدولي

هناك العديد من شركات الطيران المحلية والدولية التي تعمل من مطار تطوان سانية الرمل الدولي، وقد عرف مطار تطوان سانية الرمل الدولي في الآونة الأخيرة حركة جوية دؤوبة تربطه برحلات أسبوعية منتظمة بثلاثة مطارات أوربية هم: لييج البلجيكي وأمستردام الهولندي وباريس الفرنسي.

تعمل الخطوط الملكية المغربية بالمطار على نحو أكثر تواترا, وتشمل الشركات العاملة بالمطار:
الخطوط الملكية المغربية: تقوم برحلات منتظمة الى الدار البيضاء و الحسيمة و باريس
• الخطوط الملكية المغربية اكسبرس
• جيت إير فلاي: تقوم برحلات موسمية
• الخطوط الجوية الفرنسية الإقليمية: تقوم برحلات موسمية الى تولوز ومارسيليا
• أوروبا إيربوست: تقوم برحلات موسمية الى ليون
• ترانس فيا: تقوم برحلات موسمية الى باريس
• إكس إل فرنسا: تقوم برحلات الى باريس

مرافق مطار تطوان سانية الرمل الدولي

تتوفر في مطار تطوان سانية الرمل الدولي جميع الوسائل والتجهيزات الكفيلة بأداء دوره مع تطبيق جميع المقاييس والمعايير الدولية في مجال الملاحة الجوية. ويقوم المطار بتنظيم الرحلات الجوية واستقبال مختلف طرازات الطائرات منها الطائرات كبيرة الحجم من طراز البوينج 737 والايرباص 320A.

وقد عرف المطار منذ سنوات عدة مشاريع تطوير شملت مختلف مرافقه وتجهيزاته، مثل تمديد مدرج المطار 6/24 من 1700 متر إلى 2300 متر وعرض 45 متر، وكذلك تشييد سياج للمطار على طول 9 كم ووضع أجهزة إنارة المدرج لاستغلال المطار ليلا مع تجهيز مركز تحويل الكهرباء.

وقد تم إنجاز محطة جوية مكيفة تبلغ مساحتها 1200 متر مربع، تم تجهيزها بكل التجهيزات الأمنية وتسجيل الأمتعة لتستوعب 300 الف مسافر سنويا، وايضا تم تجديد تجهيزات برج المراقبة والمرافق التقنية وتزويد جهاز الإرشاد VOR الملاحي وجهاز قياس المسافة DME وغيرهم من التجهيزات الضرورية.

أهمية مطار تطوان سانية الرمل الدولي

يهدف مطار تطوان سانية الرمل الدولي الى الاسهام في التنشيط السياحي لمدينة تطوان وباقي مدن الجهة وتنشيط حركة الطيران بالبلاد ككل. وقد أسهم المطار في نقل المغاربة القاطنين بأوروبا، وفي تقديم الرحلات الداخلية المنتظمة ورحلات عارضة وغير منتظمة لنقل السياح.
وتزداد حركة الملاحة الجوية على المطار سنويا مما يجعل من الضروري توسيعته وإضافة مدرج آخر لهبوط الطائرات، كما يجب توسعة محطة الإستقبال لزيادة القدرة الاستيعابية للمطار، وفتح خطوط دولية أخرى لكل من اسبانيا المانيا وبريطانيا بسبب تواجد عدد كبير من المغاربة بهذه الدول.

مواضيع متعلقة