مطار توزر نفطة الدولي

مطار توزر نفطة الدولي Tozeur–Nefta International Airport هو مطار دولي تونسي يقع في مدينة توزر بولاية توزر جنوب تونس، ويبعد المطار حوالي 4 كم من مدينة توزر. ويهدف مطار توزر نفطة الدولي إلى تنشيط السياحة الصحراوية، ويتم تشغيله من قبل ديوان الطيران المدني والمطارات في تونس.

تاريخ مطار توزر نفطة الدولي

مطار توزر نفطة الدولي

تم افتتاح مطار توزر نفطة الدولي في 1 نوفمبر عام 1978، ويأخذ المطار رمز إياتا: TOE، ورمز منظمة الطيران المدني الدولي ايكاو: DTTZ. وقد كانت بداية استغلال المطار في عام 1980، وفي عام 2000 تمت إعادة تهيئة المطار وتوسعته.

وفي سبتمبر 2011 تم توقيع اتفاق بين الاتحاد التونسي لوكالات السفر والاتحاد التونسي للفنادق والمكتب الوطني للسياحة التونسية وبين شركة ترانسافيا فرنسا بتقديم رحلتين أسبوعيا من الشركة، وهي شركة منخفضة التكلفة تابعة لإير فرانس وتهدف لتشجيع السياحة الصحراوية.

ويوجد بالمطار طائرتي بوينغ 747 تابعتين لشركة الخطوط الجوية العراقية منذ أواخر 1990، تم وضعهما لحمايتهما أثناء حرب الخليج الثانية، وتنتظر هاتان الطائرتان الى تسوية لوضعيتهما مع الكويت والعراق.

شركات وخطوط الطيران العاملة بمطار توزر نفطة الدول

تعمل بمطار توزر نفطة الدولي العديد من شركات الطيران تطلق رحلاتها إلى الوجهات الداخلية والخارجية المختلفة، وتقوم الخطوط التونسية و الخطوط التونسية السريعة برحلات مستديمة من والى المطار، بالإضافة الى استقبال المطار للرحلات المستأجرة. وتشمل شركات الطيران:

  • سيفاكس ايرلاينز: وتقدم رحلات إلى باريس في مطار شارل دو غول الدولي
  • ترانسافيا فرنسا: وتقدم رحلات الى مطار باريس أورلي الدولي
  • الخطوط التونسية: وتقدم رحلات إلي ليون ومدريد ونيس ومطار باريس أورلي الدولي
  • الخطوط التونسية السريعة: وتقدم رحلات داخلية الى تونس

مرافق مطار توزر نفطة الدول

يمتد مطار توزر نفطة الدولي على مساحة 690 هكتار، وتقدر الطاقة الاستيعابية للمطار بعدد 400 ألف مسافر في السنة. وفي عام 2008 استقبل المطار 89263 مسافر و 3517 رحلة، ويتميز هذا المطار بأنه قادر على استقبال كل أنواع الطائرات ومن ذلك طائرة الكونكورد.

وتضم مرافق مطار توزر نفطة الدولي أطول مدرج طائرات في تونس المدرج الخرساني 27/9 والذي يصل طوله إلى 3225 مترا وعرضه 45 متر، وينقسم إلى 6 مرابض للطائرات. ويحتوي المطار على محطة مسافرين تبلغ مساحتها 6500 متر مربع، بالإضافة إلى برج المراقبة وموقف السيارات والمرافق الأخرى.

أهمية مطار توزر نفطة الدول

يعرف مطار توزر نفطة الدولي منذ نشأته بالعديد من المقومات التي جعلت منه متنفس لولاية توزر والولايات المجاورة والتي تعتمد السياحة الصحراوية المحرك الأساسي لاقتصادها، مما جعله لؤلؤة في قلب الصحراء. ويتميز بنشاطه لجلب السياح الذين ياتوا ليستكشفوا الصحراء والجنوب التونسي و واحات توزر بعد أن توفرت جل المقومات للقطاع السياحي الصحراوي. لذلك يكون الخريف والشتاء هما الموسم القوي للمطار، كما يؤمن هذا المطار عودة أبناء الجهة العاملين بالخارج، ويعتبر أيضا همزة وصل بين كل المسافرين من مناطق الجنوب، بالإضافة إلى الرحلات المنظمة الأخرى كالعمرة و رحلات الحجيج.

ويحظي مطار توزر نفطة الدولي بتطبيق قاعدة السماوات المفتوحة أمام جميع الرحلات الجوية المنتظمة وغير المنتظمة بالنسبة لنقل المسافرين والبضائع على حد السواء بهدف تنشيطه. فقد أصدرت وزارة النقل التونسية في 2014 قرار بإعفاء المسافرين والطائرات على الرحلات التجارية الدولية والداخلية من المعاليم الخاصة بالمطار وبخدمات الملاحة الجوية المتعلقة به، وذلك لمدة 5 سنوات لتشجيع شركات النقل الجوي على استغلال رحلات جوية به، وبالتالي رفع جميع القيود التجارية المتعلقة بعدد الرحلات والسعات بالنسبة لجميع الرحلات.

مواضيع متعلقة