مطار حلب الدولي

مطار حلب الدولي Aleppo International Airport يقع بمدينة حلب السورية، و يعد ثاني أكبر مطار بعد مطار دمشق الدولي، و كان يسمى سابقا مطار النيرب و هو أيضا أحد المقرات الرئيسية لشركة الخطوط الجوية السورية. و أحد نقاط الانطلاق لشركة طيران لؤلؤة السورية. يقوم بادارة المطار المؤسسة العامة للطيران المدني السوري و يأخذ المطار رمز ايكاو: OSAP و رمز اياتا: ALP، و انشا ليخدم حلب أكبر المدن السورية والمناطق المحيطة بها.

مطار حلب الدولي Aleppo International Airport

تاريخ مطار حلب الدولي

انشأ مطار حلب الدولي في عهد الاستعمار الفرنسي لسوريا و بالتحديد في عشرينات القرن الماضي، و قد ادرج المطار ضمن خطة أول رحلة للخطوط الملكية الهولندية في عشرينات القرن الماضي من أمستردام بهولندا الي جاكرتا أندونيسيا مرورا بحلب سوريا، و سرعان ما تم ادراج تلك الرحلة كرحلة نظامية.

و في عام 1930 حطت طائرة المغامرة البريطانية “أمي جونسون” في مطار حلب الذي كان مطارا صغيرا في ذلك الوقت، ضمن رحلتها الي ملبورن استراليا منطلقة من لندن بالمملكة المتحدة فيما عرف انذاك بأول رحلة طيران تقودها سيدة.

و قد تحول مطار حلب الدولي فعليا الي مطار دولي في خمسينات القرن الماضي، عندما بدأت عدة شركات طيران دولية بتسيير رحلات منتظمة من و الي المطار عبر وجهاتها في أوروبا و اسيا و افريقيا. مما استدعي انشاء صالة للركاب و اخري للبضائع و الشحن الجوي خلال ستينات القرن الماضي.

و قد تسارعت خطط التطوير و التوسعة في المطار منذ ذلك الحين و حتي يومنا هذا نظرا للأهمية السياحية والثقافية والتاريخية لمدينة حلب.

مرافق مطار حلب الدولي

يتكون مطار حلب الدولي من مبني للركاب مكون من أربعة طوابق و تبلغ مساحته 28 ألف متر مربع مجهز بأحدث تقنيات التي توفر الراحة للسافرين و المغادرين، و هو مصمم ليستوعب أكثر من مليون و نصف مسافر سنويا. و يحتوي المبني علي متاجر للسوق الحرة، و مكاتب الخدمات المصرفية و البنوك، و مركز استعلامات و خدمات سياحية، و مركز طبي، مطاعم و استراحات، و فندق، بجانب قاعة للمراسم و كبار الزوار. و يخصص طابق من طوابق مبني الركاب الأربعة كصالة لرحلات الترانزيت.

كما يحتوي المطار علي برج مراقبة جوية مزود بنظام رادار حديث وبأحدث أجهزة الملاحة الجوية والطيران و التنبؤ و الرصد الجوي.

كما يحتوي مطار حلب الدولي علي مدرجين أحدهما رئيسي بطول خمسة كيلو متر و عرض 50 متر مزود بنظام اضائة ملاحية متطور من طراز CAT II، و يمكنه استيعاب أكبر الطائرات، و الاخر فرعي بنفس الابعاد تقريبا تربطهما ممرات لمرور و اخلاء الطائرات و منطقة انتظار الطائرات تبلغ مساحتها ثلاثمائة ألف متر مربع و تربطها بمبني الركاب ثماني ممرات تليسكوبية.

كما يحتوي المطار علي مركز اطفاء و انقاذ و اسعاف متطور، و منطقة تموين و صيانة للطائرات.

تضرر مطار حلب الدولي من الحرب

و قد تعرضت مرافق مطار حلب الدولي الي تضرر كبير علي مدي أربع سنوات تم خلالها اغلاق المطار بسبب الحرب التي تعرض المطار خلالها الي القصف الصاروخي عدة مرات، حتي تم اعادة تشغيله في ديسمبر من العام 2016 بعد سيطرة الجيش السوري علي المنطقة واعادة تأهيل المطار فنيا و أمنيا من قبل فرع حلب للانشاءات العسكرية و ورش الصيانة التابعة لمجلس مدينة حلب.

جدير بالذكر أن المطار كان يقوم بأكثر من 250 رحلة اسبوعيا قبل اغلاقه في يناير من عام 2013. و قد عمل المطار لفترة قصير خلال يناير 2014 لاستقبال بعض الوفود الصحفية و كان يخضع لسيطرة الجيش السوري في ذلك الوقت و لكن تم اعادة غلقه بعد ذلك.

مواضيع متعلقة