مطار رأس الخيمة الدولي

يعد مطار رأس الخيمة الدولي Ras Al Khaimah International Airport هو المطار الرئيسي لإمارة رأس الخيمة ورابع أكبر مطار في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تم إنشاء المطار في عام 1976. ويقع المطار في منتصف الطريق بين أوروبا والشرق الأقصى إذ يعد بوابة رأس الخيمة إلى العالم، وهو يبعد عن وسط المدينة بنحو 18 كيلو متر ويخدم إمارة رأس الخيمة والقرى التابعة لها.

مطار رأس الخيمة الدولي

تطوير مطار رأس الخيمة الدولي

شهد مطار رأس الخيمة الدولي العديد من المشاريع التنموية على مر السنوات السابقة مما أسهم في رفع مستوى الخدمات وزيادة نسبة الحركة والمسافرين. فقد بدأ المطار منذ 2007 برنامجاً لتوسعته تضمن تطوير البنية التحتية للنقل العام ومبنى الركاب وإنشاء مبنى شحن جديد يضم أحدث مرافق هذا المجال وكذلك إضافة مدرج جديد للمطار والذي يبلغ طوله 3,760 متر ويتحمل هبوط جميع الطائرات العاملة بما فيها أثقل طائرات في العالم. بالإضافة إلى توسعة مرافق أخرى كالسوق الحرة وتنفيذ عدد من أحدث انظمة وحلول الاتصالات فضلاً عن أحدث أنظمة تشغيل المطارات بما فيها نظام “سي يو بي بي إس” الحديث للتعامل مع المسافرين، وكذلك تصميم وتوريد وتركيب تقنيات “أرينك” المتطورة لحلول التعامل مع المسافرين.

وقد افتتح مؤخرا في مطار رأس الخيمة الدولي مركز صيانة الطائرات الجديد والذي يحتوي على خط جديد وقاعدة لصيانة وإصلاح الطائرات، وهو يتألف من ممر واحد يتسع للطائرات الكبيرة مثل إيرباص 320 وبوينج 737 وأنواع أخرى من الطائرات المدنية والتجارية. ويخدم هذا المركز الجديد العديد من شركات الطيران والمشغلين الإقليميين والعالميين وأصحاب الأعمال، وسوف تغطي خدمات المركز احتياجات رأس الخيمة وإمارات أخرى ودول الخليج ودول إفريقية وجنوب شرق آسيا.

وينجز المطار حاليا عمليات إنشاء مبنى جديد للشحن وأعمال توسعة وإضافات خاصة بصالة القادمين. تأتي أعمال التوسعة في المطار ومنطقة الشحن الجديدة لمواجهة الأعداد الكبيرة والمتزايدة للمسافرين وافتتاح خطوط طيران جديدة. فقد شهدت حركة الرحلات الجوية في المطار ارتفاعا بنسبة 26 % خلال عام 2015 عنها في 2014 فضلا عن بدء رحلات تشغيلية جديدة من روسيا وألمانيا وبولندا ولاتفيا، كما شهد قطاع الشحن كذلك نموا بنسبة 51%.

خدمات مطار رأس الخيمة الدولي

يعد مطار رأس الخيمة الدولي مطاراً ناجحاً ويقدم خدمات ذات مواصفات عالمية لعملائه، حيث يهدف المطار الى أن تكون تجربة جميع عملائه تجربة إيجابية وهو مستمر في النمو لتحقيق الازدهار للمطار وإمارة رأس الخيمة، كما يقدم المطار خدمات نقل الركاب والبضائع لوجهات عديدة. ويسعى المطار إلى استقطاب المزيد من شركات الطيران العالمية والإقليمية إلى المنطقة، مما يعزز مكانة رأس الخيمة باعتبارها وجهة سياحية واستثمارية ويعمل على زيادة تدفق السياح والمسافرين والمستثمرين إلى الإمارة.

ويعمل بالمطار العديد من شركات الطيران العالمة مثل طيران الإمارات و العربية للطيران والتي تتخذ من المطار مركزا رئيسيا لها، هو المركز الرئيسي الرابع للشركة عالمياً والثاني في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد خصصت الشركة مؤخرا طائرتين جديدتين من طراز إيرباص A320 في المطار للخدمة المباشرة للوجهات المنتظمة الجديدة، والتي تشمل: القاهرة في مصر، وجدة في المملكة العربية السعودية، ومسقط في سلطنة عُمان، ودكا في بنغلادش، وإسلام آباد، وبيشاور، ولاهور، في باكستان، وكذلك كاليكوت في الهند. كما تسير الخطوط الجوية القطرية رحلاتها إلى مطار رأس الخيمة الدولي و تسير أربع رحلات مباشرة بين الدوحة ورأس الخيمة أسبوعيا في إطار خط جوي جديد. وستعمل الخطوط الجوية القطرية على ربط رأس الخيمة بوجهات عالمية جديدة مثل أوروبا وروسيا ورابطة الدول المستقلة وأسواق جديدة مثل الهند والصين.

مواضيع متعلقة