مطار طبرقة عين دراهم الدولي

مطار طبرقة عين دراهم الدولي Tabarka–Aïn Draham International Airport هو مطار تونسي يقع على بعد 5 كم في الشمال الشرقي لمدينة طبرقة التي تقع شمال غرب جمهورية تونس, و تبلغ الطاقة الإستيعابيه للمطار 250 ألف مسافر في السنة, ويقوم بتشغيل المطار ديوان الطيران المدني والمطارات بتونس, وهو المطار الوحيد الذي يخدم جهة الشمال الغربي.

يأخذ مطار طبرقة عين دراهم الدولي رمز المنظمة الدولية للطيران المدني OACI :DTKA, كما يأخذ رمز اتحاد النقل الجوي الدولي: TBJ, وتعمل من خلال المطار شركة طيران الخطوط الجوية التونسية و الخطوط التونسية السريعة وشركات طيران خاصة أخرى.

تاريخ مطار طبرقة عين دراهم الدولي

مطار طبرقة عين دراهم الدولي

يرجع تاريخ إنشاء مطار طبرقة عين دراهم الدولي إلى عام 1992, وقد كان المطار يحمل إسم مطار طبرقة – 7 نوفمبر الدولي ثم تم استبدال هذا الإسم بعد الثورة التونسية عام 2011 ليصبح اسمه مطار طبرقة – عين دراهم الدولي.

وقد كانت الحركة الجوية في المطار شبه مضطربة ثم أصبحت نشيطة بعد ذلك, حتى أنه شهد في عام 2008 مرور 70584 مسافر و 1223 حركة طائرات بين إقلاع و هبوط، ثم بعد ذلك بدء تراجع في الحركة بالمطار و عدد المسافرين حتى بلغ ذروته عام 2011 بعد الثورة التي عرفتها تونس, حيث وصل عدد المسافرين عام 2011 إلى 17827 مسافر كما تراجعت حركة الطائرات الى 165.

البنية التحتية لمطار طبرقة عين دراهم الدولي

يمتد مطار طبرقة عين دراهم الدولي على مساحة تبلغ 240 هكتار, ويحتوي المطار على ممر واحد للطائرات، و يضم طاقم ديوان الطيران المدني و المطارات 118 عون, كما يحتوي مطار طبرقة عين دراهم الدولي على كل المرافق الضرورية التي تتطابق مع المواصفات و مع ما يحتاجه مطار في حجمه, وتتضمن البنى التحتية للمطار:

  • المحطة الجوية للمسافرين: والتي تبلغ مساحتها 5400 متر مربع وتبلغ طاقتها الإستيعابية 250000 مسافر سنويا
  • مناطق وقوف الطائرات: وتبلغ مساحة مناطق وقوف الطائرات 24150 متر مربع بها ثلاث مراكز لوقوف الطائرات وتتسع الساحة لإيواء 3 طائرات
  • مدرج المطار: يوجد بالمطار المدرج 27 \ 09 ويبلغ طولة 2870 متر وعرضة 45 متر

أهمية مطار طبرقة عين دراهم الدولي

تكمن أهمية مطار طبرقة عين دراهم الدولي في كونه المطار الوحيد بجهة الشمال الغربي من الجمهورية, كما أنه يمتاز بموقعة الذي يقع بالقرب من مدينتي طبرقة و عين دراهم, واللتان تشكلان قطبا سياحيا بإمتياز لما يتوفر بهما من المقومات السياحية الجذابة، بالإضافة إلى وجود ولاية جندوبة ذات الخصائص الطبيعية و التاريخية التي تجعلها تملك امكانيات سياحية متنوعة من سياحة شاطئية و ثقافية و صحية و بيئية.

وقد تم تجهيز المطار بكل ما يلزم ليستقبل المسافرين من كافة بلدان العالم, كما يخضع المطار لنظام “الأجواء المفتوحة, و يظهر جليا لك بمجرد التجول داخل المطار إحترام المشرفين عليه للمواصفات و الضوابط اللازمة لجعل هذا المطار في أفضل صوره، سواء بخصوص الصيانة أو النظافة.

ويعاني مطار طبرقة عين دراهم الدولي بعض الصعوبات, فقد بدأ نشاط المطار يتراجع تدريجيا خلال السنوات الأخيرة و لكن بدا واضحا تراجعه منذ الثورة, لذلك يتم الآن بذل مجهودات إعادة نشاطة كما كان و عودة الرحلات التجارية الى الوجهات العالمية كما كان في السابق, وهو الان يشغل مدرسة طيران بصفة يومية, كما يستقبل بعض رحلات خاصة و طائرات عسكرية, وقد شهد في الأشهر السابقة عدد من رحلات الحج من خلاله.

مواضيع متعلقة