مقاعد الطائرة الأكثر أمانا في حالة الحوادث

دائما ما يفكر حديثي العهد بالسفر بالطائرات في مسألة الحوادث، و في الغالب ما يربطون مدي تضررهم الاحتمالي بمكان مقعدهم علي متن الطائرة. و يزداد هذا التخوف اثناء حجز المقاعد و اختيار المقعد المناسب. و يطرح التساؤل نفسه: ما هي مقاعد الطائرة الأكثر أمانا في حالة الحوادث؟

و تجدر هنا الاشارة الي أن احتمال الوفاة بسبب حوادث الطائرات يبلغ جزء من عشرة الاف جزء تقريبا، و هي نسبة ضئيلة جدا اذا ما قورنت باحتمال الوفاة بسبب حوادث السيارات مثلا، و الذي يبلغ جزء واحد من المائة تقريبا. مما يجعل السفر بالطائرات من أكثر وسائل المواصلات أمانا علي وجه الأرض.

ولكن و بالرغم من ذلك فان التغطية الاعلامية الواسعة التي تشمل حوادث الطائرات علي قلة عددها ربما تعمل علي تزكية هذه الشكوك و المخاوف و التساؤلات بشأن حوادث الطائرات. أيضا فان قصص النجاة من حوادث الطائرات ربما تحتوي علي اشارات و دلائل مرتبطة بمكان مقعد الطائرة الخاص بالشخص الذي نجا من الحادث و مدي قربه أو بعده من موقع الارتطام أو الحرائق أو مخارج الطوارئ بوجه عام. لذلك اخذت بعض المراكز البحثية و الاحصائية هذه التساؤلات بعين الاعتبار و بحثت في بيانات الحوادث لتجيب عن هذا التساؤل: ماهي مقاعد الطائرة الأكثر أمانا في حالة الحوادث؟

ما هي مقاعد الطائرة الأكثر أمانا في حالة الحوادث؟

ما هي مقاعد الطائرة الأكثر أمانا في حالة الحوادث؟

للاجابة علي هذا التساؤل المشروع، قامت عدة مراكز بحثية بدراسة للتنقيب في بيانات الحوادث السابقة و معلومات الناجين، و قامو بدراسة كمية التضرر التي نالت كل مقعد من مقاعد الطائرة. و كانت النتائج محيرة للغاية، الا انهم وصلو الي نتيجة عامة مفادها أنه لا يمكن الجزم بأن مقعدا معين أو عدة مقاعد ستكون أكثر أمانا من غيرها اثناء الحوادث علي متن الطائرة.

انصبت نتائج الدراسة علي تحديد نسبة الوفيات التي نالت كل قسم من اقسام المقاعد علي متن الطائرة. نتائج الدراسة صدرت في تقرير من معهد ابحاث الطيران والفضاء الأمريكي، وقد شملت الدراسة بيانات أكثر من 4400 حادث مسجل من قبل سلطات الطيران المدني الأمريكية خلال الخمسين سنة الماضية باجمالي 747 حالة وفاة. وجائت النتائج كالتالي:

المقاعد الوسطي تسجل أعلي نسب الوفاة

  • 30% من حالات الوفاة نالت المقاعد الخاصة بالثلث الأمامي من الطائرة
  • 29% من حالات الوفاة نالت مقاعد الثلث الخلفي
  • 41% من حالات الوفاة نالت المقاعد الخاصة بوسط الطائرة

المقاعد بجانب النوافذ ثاني أعلي نسبة وفاة

  • 40% من حالات الوفاة نالت المقاعد المجاورة للنوافذ
  • 38% من حالات الوفاة نالت المقاعد المجاورة للممر
  • 22% من حالات الوفاة نالت المقاعد الوسطي الغير مجاورة للنوافذ أو الممر

لا فرق بين جانبي الطائرة

  • 52% من الوفيات كانت علي الجانب الأيمن
  • 48% من الوفيات كانت علي الجانب الأيسر

استنتاج نهائي

يمكن لهذه النتائج أن تشير الي أن المقاعد المجاورة للممر و القريبة من مخارج الطوارئ يمكن أن تكون اكثر أمانا اثناء الحوادث. و لكن وجدت دراسة اخري أن خطر الوفاة لا يمكن أن يكون مرتبطا بمكان المقعد بقدر ما يرتبط بظروف و أسباب الحادث، بدليل أنه سجلت العديد من حالات النجاة من حوادث الطائرات و التي كان الناجون فيها يجلسون في أسوأ المقاعد مكانا علي متن الطائرة.

مواضيع متعلقة