الخطوط الجوية الإريترية Eritrean Airlines

الخطوط الجوية الإريترية أو Eritrean Airlines هي الناقل الوطني للجمهورية الإريترية، و تمتلك الحكومة الإريترية كامل أسهمها، و يقع مقرها الرئيسي في العاصمة الإريترية أسمرة كما تتخذ من مطار أسمرة الدولي مقرا رئيسيا و مركزا لعملياتها الجوية. تحمل الشركة رمز B8 من الاتحاد الدولي للنقل الجوي اياتا، و رمز ERT من المنظمة الدولية للطيران المدني ايكاو.

الخطوط الجوية الإريترية Eritrean Airlines

تاريخ الخطوط الجوية الإريترية

تأسست الخطوط الجوية الإريترية اسمياً في مايو 1991م، حيث عملت كوكيل للمناولة الأرضية في مطار أسمرة الدولي وفي عصب ومصوع. كما عملت كوكيل مبيعات لشركات الطيران الكبرى الأخرى التي تسافر إلى إريتريا. في مايو 2002م، تقرر التوسع في خدمات الطيران. في أبريل 2003م، تم تأجير طائرة بوينغ 767-300ER تبلغ من العمر 14 عامًا من شركة مصر للطيران وتم استخدامها لبدء العمليات بين أسمرة وأمستردام.

في أبريل 2003م، بدأت شركة الطيران رحلات منتظمة بين أسمرة وفرانكفورت وميلانو ونيروبي وروما. في عام 2004م، أضافت شركة الطيران أمستردام كوجهة أخرى، وفي عام 2005م، بدأت الخدمات في جيبوتي ودبي. وفي الوقت نفسه، تم إيقاف طريق نيروبي. بحلول عام 2006م، تم إيقاف الرحلات إلى أمستردام بينما ظلت الرحلات إلى ميلانو موسمية. في 21 سبتمبر 2006م، أبرمت الخطوط الجوية الإريترية اتفاقا مع حكومة باكستان لبدء رحلات مباشرة بين إريتريا وباكستان. وتلقت إذنًا من هيئة الطيران المدني الباكستاني لبدء رحلتين أسبوعيًا لكل من كراتشي ولاهور. في نهاية المطاف، تم تشغيل الخدمة عبر دبي أربع مرات أسبوعيًا على كل مسار، مع حقوق حركة الركاب والبضائع الكاملة في قطاعات دبي – باكستان.

أعلنت شركة الطيران في عام 2008م أنها تبدأ رحلات موسمية إلى باماكو للمسافرين من الحج. وتوقفت الرحلات إلى جيبوتي في نهاية عام 2008م بسبب تجدد التوترات على طول الحدود بين البلدين، وتم إلغاء الرحلات إلى فرانكفورت في صيف عام 2009م.

في يونيو 2011م، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الإريترية إن حكومة الولايات المتحدة مارست ضغوطًا تمنع الشركات من تأجير الطائرات لإريتريا. وذكر أن واشنطن تلجأ إلى مثل هذه الأعمال غير القانونية كجزء من محاولاتها العدائية لتشديد العقوبات المناهضة لإريتريا، في وقت كانت الحكومة الإريترية تشارك في شراء واستئجار طائرات الركاب تحت الإدارة الباكستانية الجديدة. وقد واجهت الشركة صعوبات مالية و سياسية ساهمت في ايقاف عمل الشركة مؤقتا بسبب صعوبات في عقود تأجير الطائرات الخاصة بأسطولها الجوى.

استأنفت الخطوط الجوية الإريترية عملياتها في 16 يوليو 2011م. بعد اندماجها مع شركة الطيران الخاصة طيران ناس الارتري. لتعود الي العمل تحت اسم ناس إريتريا للطيران. كما أدخلت طلاءًا جديدًا على أول طائرة A320 تم استلامها، والتي تم استخدامها في الخدمة الافتتاحية لدبي ولاهور. تمت إضافة طائرة A320 ثانية في أكتوبر، وتم إطلاق رحلات إلى كراتشي. خططت الشركة أيضًا لاستعادة الخدمات المحلية بمجرد أن يصبح أسطول دورنير المخزن حاليًا صالحًا للطيران.

وقد تم حظر الشركة من الطيران الي جميع دول الاتحاد الأوروبي منذ ابريل من العام 2012م، و بذلك توقفت تماما جميع رحلاتها الي المدن الأوروبية منذ هذا التاريخ.

أسطول و وجهات الخطوط الجوية الإريترية

تمتلك الخطوط الجوية الإريترية طائرة واحدة من طراز بوينج Boeing 767 قيد التشغيل، وقد قامت الشركة بتشغيل رحلات دولية مجدولة لكثير من الوجهات لم يتثني التأكد من استمرارية تشغيلها حاليا. و من أمثلة وجهات الشركة القاهرة، فرانكفورت، ميلان، روما، كراتشي، لاهور، جدة، كيب تاون، جوهانسبورج، نيروبي، الخرطوم، جيبوتي، بورسودان، و دبي.

أحمد محى

أحمد محى خبير تسويق الكتروني، محرر صحفي حر في مجال الطيران والسفر الجوي، مطور ومؤسس مجلة فلايت أرابيا الالكترونية.

نرحب بتعليقك

تعليقات

مواضيع مرتبطة