الخطوط الجوية عبر المتوسط

الخطوط الجوية عبر المتوسط TMA Cargo هي ناقل غير منتظم للبضائع و الركاب، و هي شركة لبنانية معتمدة لخدمات النقل والشحن الجوي في جميع انحاء العالم. و قاعدتها الرئيسية هو مطار بيروت رفيق الحريري الدولي، و تعد عضو في الاتحاد العربي للنقل الجوي. و تأخذ الشركة رمز اتحاد النقل الجوي الدولي إياتا: TL، و رمز المنظمة الدولية للطيران المدني إيكاو: TMA.

الخطوط الجوية عبر المتوسط

تاريخ الخطوط الجوية عبر المتوسط

تأسست الخطوط الجوية عبر المتوسط في عام 1953م على يد منير أبو حيدر رجل الأعمال اللبناني المعروف، و بدأت عملياتها في نفس العام. و دخلت الشركة في عام 1959م في خدمة الشحن الجوي، و قد اثرت الازمة اللبنانية بالسلب على نمو الشركة، ثم اتخذت تدابير لتحديث العمليات في الخطوط الجوية في اعقاب الحرب اللبنانية في نوفمبر عام 1996م و قامت باعادة هيكلة رأس مالها مما أدى الى زيادة الانشطة الى حوالي 40 مليون دولار.

و في فبراير عام 2004م توقفت جميع رحلات الشركة، و ذلك حين قامت سلطة الطيران المدني اللبنانية بتعليق شهادة التشغيل الجوي بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة العامة و قدم الأسطول، مما تسبب في احداث أزمة مالية شديدة للشركة أدت إلى عدم تمكنها من تحديث أسطولها.

و قد تم إعادة تشكيل شركة طيران عبر المتوسط للشحن لتتخصص بعمليلت الشحن الجوي، و استأنفت الشركة عملياتها في يوليو عام 2010م بعد توقف طال لمدة 6 أعوام. و تم تدشين مساحات تخزين مبردة اضافية للشركة في مطار رفيق الحريري الدولي.

ملكية الشركة

تعد الخطوط الجوية عبر المتوسط مملوكة من قبل القطاع الخاص بنسبة 100%، و تعود ملكيتها الى الخطوط الجوية اللبنانية القابضة للاستثمار بنسبة 99.9% و مستثمرين بنسبة 0.1% من القطاع، حيث تم شراء جزء من الشركة من قبل المستثمر اللبناني مازن البسات.

أسطول وشبكة رحلات الخطوط الجوية عبر المتوسط

تقوم الخطوط الجوية عبر المتوسط بتشغيل أسطول يتكون من طائرة من طراز إيرباص A300F4-622R و ثلات طائرات من طراز بوينج B767-300F تقوم بتشغيلهم الخطوط الجوية الاوربية الاطلنطية، و تعتزم الشركة إضافة المزيد من طائرات إيرباص A300 بمجرد البدء في توسيع عملياتها.

و قد كانت الخطوط الجوية عبر المتوسط تقوم بخدماتها الى 59 وجهة قبل عام 2004م، فمنذ حصولها على رخصة بدء عمليات الشحن في عام 1959م و هي تصل الى بغداد و فرنكفورت و طهران، و سرعان ما أصبحت طائرات الشحن تبسط أجنحتها حول العالم بأكمله لتغطي وجهات موزعة على القارات الخمس.

و قد استأنفت الشركة ​​عملياتها في عام 2010م بعدة رحلات اسبوعية منتظمة الى 15 وجهه في اوروبا و القاهرة و دبي و الشارقة و الرياض و غيرها. و أدخلت الشركة بالاضافة الى تلك الوجهات المنتظمة رحلات الطيران العارض أيضا بناء على طلب خاص إلى مختلف البلدان في جميع أنحاء أوروبا.

أهمية الخطوط الجوية عبر المتوسط

تحمل الخطوط الجوية عبر المتوسط تاريخا عريقا في مجال الشحن الجوي للبضائع و مكانة بين الشركات الاولى في عالم طيران النقل في الشرق الاوسط، و قامت وجهاتها بتغطية مختلف الجهات حول العالم.

و قد أصبح مطار رفيق الحريري الدولي بفضل الخطوط الجوية عبر المتوسط قاعدة محورية للشحن و يؤكد حضوره على خارطة الملاحة الجوية العالمية. و قامت الشركة بإنشاء غرفة تبريد عائدة لها في مطار رفيق الحريري الدولي تتكون من غرفتين تم إنشاؤهما وفق أحدث المعايير التقنية، و قد أتاحت تلك البرادات المتطورة و الحديثة إمكانية استيراد و تصدير المزيد من البضائع و خاصة البضائع البالية كالمأكولات الطازجة.

مواضيع متعلقة