تحدي النوم اثناء رحلات الطيران الليلية

عادة ما يشكل السفر بالطائرة لدى الكثير من المسافرين تجربة مرهقة وخاصة في رحلات الطيران الليلية التي تأخذ ساعات طويلة، ويحتاج المسافرون فيها إلى قسط من النوم حتى يحصلون على الراحة من ناحية وأيضا لتمضية الوقت من ناحية أخرى.

ويظن معظم المسافرون أن في السفر على متن الرحلات الليلية سيمكنهم النوم بسهولة، إلا أن النوم في الطائرة ليس بالأمر اليسير، فبالإضافة إلى الإزعاجات التي ستتعرض لها من بقية الركاب سيكون عليك التأقلم مع وضعية نوم صعبة وبالتأكيد أنت لست معتادا عليها.

اذا كنت مسافرا على متن رحلات الطيران الليلية سيكون عليك المرور بتحدي النوم أثناء الرحلة، سنحاول أن ننقل لك في هذا المقال 12 مرحلة تمر بها أثناء محاولة النوم في الطائرة، اذا كان لزاما عليك أن تبدأ يومك بعد الرحلة في الصباح وانت بكامل قوتك.

تحدي النوم اثناء رحلات الطيران الليلية

تحدي النوم اثناء السفر في رحلات الطيران الليلية

اليك المراحل التي من الممكن أن تمر بها أثناء محاولتك النوم خلال رحلات الطيران الليلية:

  • المرحلة الأولى: عندما كنت تخطط لاجازتك ثم لاحظت ذلك الخيار الذي بدا لك وكأنه فكرة عظيمة حقا، لأنه يمكنك النوم خلال رحلات الطيران الليلية، مما سيجعلك لا تفقد يوم واحد من السفر! ولذلك قمت بشراء التذاكر الخاصة بك وأحضرت عدة نوم جاهزة وذهبت لتنعم برحلتك الليلية!
  • المرحلة الثانية: ولكي تحتفل بنمط رحلتك الليلية المدهش قررت أن تستمتع بقليل من المشروبات على متن الطائرة، وهو ما سيساعدك على النوم.
  • المرحلة الثالثة: الطائرة تقلع، وموجة من البكاء تبدأ، ففي هذه المرحلة يبدأ الأطفال الصغار في ملحمة من الانهيار، وذلك مفهوم فالطيران غابا ما يسبب لهم الرهبة بشكل عام، ولكن للأسف هذا قدرك لتتعامل مع ذلك.

وقت الاقلاع وقت البكاء

  • المرحلة الرابعة: أنت تحاول النوم وتتحدى هذا الضجيج مثل البطل وتحاول النوم في أوضاع مختلفة، ثم تخرج وسادة الرقبة وسماعات الرأس أو حتى تعتمد على مساعدة ولطف زميلك في المقعد المجاور. لكن أيا من ذلك لن ينفع معك، لأن هناك من سيشرع في التسلق على كرسيه والاتكاء على ركبتيك، أو أن الأطفال لا يزالون مستيقظين ويشاغبونك.
  • المرحلة الخامسة: ستتقبل كونك ستظل مستيقظا، لأنه ليس هناك أي طريقة تجعلك فعلا تذهب في سبات وأنت في كل هذا الازعاج.

لعب الأطفال اثناء الطيران

  • المرحلة السادسة: تحاول إبقاء نفسك مشغول خلال الساعات المتبقية من زمن رحلات الطيران الليلية، وتسير الامور بشكل جيد إلى حد ما حتى تنفد كل وسائل المرح الإلكترونية، ثم تترك نفسك مع مطالعة كتاب والذي سيجعلك فقط تشعر بالنعاس من دون أن تنام.
  • المرحلة السابعة: بدأت تفقد الأمل في النوم، ثم تقرر أن تستكشف المقصورة وتمدد ساقيك في ذلك الحمام الواسع في الطائرة.
  • المرحلة الثامنة: تشطاط غضبا عندما تدرك أنه لا تزال هناك المزيد من الساعات حتى تغادر الطائرة.
  • المرحلة التاسعة: تتحدث لشخص ما، أي شخص، بأن الرحلة ستنتهي قريبا.
  • المرحلة العاشرة: ستطلب القهوة من مضيفة الطيران حتى تخرج من الملل، حاول الا تطلب أكثر من كوبين.
  • المرحلة الحادية عشر: أخيرا، وبعد ساعات من انتظار الطائرة لتهبط على الأرض، تغفو بمجرد لمس عجلات الطائرة لمدرج المطار.
  • المرحلة الثانية عشر: الانتصار! وقد هبطت الطائرة على الأرض، ويمكنك الآن الذهاب لتعيش حياه كاملة وسعيدة!

النزول من الطائرة

وهكذا سيكون الحال حتى تدرك انك فقط في السابعة صباحا وأنه ينتظرك يوما كاملا عليك قضاءه مستيقظا، وعليك عمل الكثير من أجل إنقاذ هذا اليوم، حظا سعيدا وحاول الحفاظ على عينيك مفتوحة!

فلايت أرابيا

فلايت أرابيا: عالم الطيران والسفر الجوي. أكبر موقع متخصص في عالم الطيران التجاري والسفر بالطائرة وتاريخ صناعة الطيران والخطوط الجوية والمطارات.

نرحب بتعليقك

تعليقات

مواضيع مرتبطة