تحذير: اطلاق الريح قد يلغي سفرك

سمعنا كثيرا عن واقعات هبوط اضطراري لطائرات حدث لها عطل مفاجئ، أو واجهت تغيرا مفاجئا في حالة الطقس، أو طائرة اضطر قائدها للعودة أو الهبوط اضطراريا لانقاذ حياة مسافر يواجه أزمة صحية. و لكن لم نتوقع أبدا أن تضطر طائرة للهبوط اضطراريا بسبب اطلاق أحد الركاب للريح.

نعم، تلك هي الواقعة الغريبة التي شهدها عالم الطيران خلال شهر فبراير 2018م، حيث قرر قائد طائرة خطوط ترانسافيا الجوية المتجهة الي أمستردام من مطار دبي الدولي، الهبوط أضطراريا في مطار فيننا الدولي بسبب انزعاج بعض الركاب من اطلاق راكب للريح بصورة مستمرة.

تحذير: اطلاق الريح قد يلغي سفرك

ملابسات الواقعة

بدأت ملابسات الواقعة بشكوى متكررة من بعض الركاب لوجود رائحة غريبة في مقصورة الطائرة، وسرعان ما أكتشف الركاب مصدر هذه الرائحة، حيث كان أحد الركاب يطلق الريح باستمرار و بدون توقف. طلب الركاب من الرجل التوقف عن اطلاق الريح، ثم قام الكابتن بتكرار الطلب من الراكب بالكف عن اطلاق الريح و ازعاج الركاب الاخرين، ولكن سرعان ما تطور الأمر الي ملاسنة ومشاجرة بين الركاب بالأيدي…استمر الأمر علي هذا الحال وبدون توقف حتي قرر الكابتن الهبوط اضطراريا في فيننا لانهاء الموقف.

قام الكابتن بابلاغ المطار بالواقعة واخذ اذن الهبوط وطلب الشرطة، و بمجرد هبوط الطائرة صعدت الشرطة علي متن الطائرة و القت القبض علي جميع المشتركين في الشجار، بما فيهم الرجل الذي كان يطلق الريح. ولكن أطلقت الشرطة النمساوية سراح الجميع بعد قليل وذلك لعدم خرقهم لأي قوانين.

من جانبها قامت شركة الطيران الهولندية خطوط ترانسافيا الجوية بحظر سفر هذا الراكب المطلق للريح علي جميع طائراتها بعد هذه الواقعة.

الجانب القانوني للواقعة

من وجهة نظر قانونية، وطبقا للوائح المنظمة للطيران المدني عالميا، يعتبر الكابتن أو قائد الطائرة مسئولا عن أمن وسلامة جميع الركاب أثناء الرحلة، وله في ذلك أن يتخذ من الاجراءات و التدابير ما يحقق تلك الغاية بما في ذلك أن يقرر الهبوط اضطراريا أو أن يلغي سفر أحد الركاب.

و بالنظر الي تلك الواقعة علي وجه التحديد، فان اطلاق الريح بحد ذاته لا يعتبر تهديدا لحياة الركاب علي متن الطائرة، و لكن تطور المشهد الي العراك المستمر هو ما شكل تهديدا واضحا علي سلامة الركاب وبالتالي هو ما دفع قائد الطائرة الي الهبوط اضطراريا والاستعانة بالشرطة لانهاء الموقف.

وعند صعود الشرطة علي متن الطائرة فانها تطبق قوانين دولة المطار الذي هبطت به الطائرة (مطار فيينا الدولي)، ويبدوا أن الواقعة لم تمثل جريمة في القانون النمساوي، لذلك قامت الشرطة باطلاق سراح جميع المقبوض عليهم بعد السيطرة علي الموقف. ولكن من حق شركة الطيران أن تلغي سفر أي راكب اذا وجدت منه تهديدا لباقي الركاب.

وبالتالي عليك أن تكون حريصا في المرة القادمة وتجنب اطلاق الريح اثناء سفرك علي متن الطائرات حتي لا تعرض نفسك لالغاء السفر.

مواضيع متعلقة