طيران أبوظبي

طيران أبوظبي Abu Dhabi Aviation هي شركة طيران خاصة تقع في إماراة أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة، و تتخذ من مطار أبوظبي الدولي مركزا لعملياتها. و تقوم الشركة بتشغيل رحلات داخلية في إمارة أبوظبي لتلبية احتياجات شركات النفط.

طيران أبوظبي

تاريخ طيران أبوظبي

تأسست طيران أبوظبي عام 1975م، و بدأت رسميا عملياتها في عام 1976م باستخدام طائرات مروحية، و قد أنشئت الشركة في المقام الأول لتشغيل و امتلاك طائرات الهيلكوبتر و غيرها مع الاعمال الأخرى المتعلقة بذلك.

و في عام 1991م أضافت الشركة تشغيل الطائرات ذات الأجنحة الثابتة، و أفتتح مركز الصيانة الخاص بالشركة عام 1994م، و في عام 1999م تم تغيير اسم الشركة من شركة طيران أبوظبي المحدودة إلى طيران أبوظبي.

ملكية شركة طيران أبوظبي

طيران أبوظبي هي شركة مساهمة عامة مدرجة الأسهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية، ملكية الأسهم المدرجة و المتداولة في سوق أبوظبي هي: تمتلك حكومة أبوظبي 30% من رأس مال طيران أبوظبي، و قد تم طرح أسهم نسبة الـ 70% الباقية للشركة في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

أسطول طيران أبوظبي

يتألف أسطول طيران أبوظبي من 61 طائرة هليكوبتر هم:

  • 19 طائرة مروحية من طراز طراز بيل Bell 212
  • 23 طائرة مروحية من طراز بيل 412 Bell
  • 4 طائرة مروحية من طراز بيل 206 Bell
  • 15 طائرة من طراز أوجوستا يستلاند AW139

بالاضافة الى الطائرات ذات الأجنحة الثابتة مثل:

  • بومباردييه داش 8 Q200-
  • بومباردييه داش 8 Q400-
  • بومباردييه داش 8 Q300-
  • دي هافيلاند كندا DHC-6 سلسلة توين اوتر 300

خدمات طيران أبوظبي

تقوم شركة طيران أبوظبي بالقيام بمجموعة كبيرة من الخدمات الجوية، فقد تأسست أساسا لتخدم حقول النفط و المنشآت الاقتصادية محليا و اقليميا في كل من الإمارات و الدول العربية الأخرى، بالاضافة الى خدمة بلدان أخرى مثل إريتريا و اسبانيا و باكستان.

و تشمل مجموعة الخدمات الأخرى التي تقدمها الشركة:

  • خدمة مكافحة الحرائق و رش غبار المحاصيل
  • خدمات المسح الزلزالي
  • خدمة التصوير الجوي و البحث و الإنقاذ
  • خدمات الإخلاء الطبي

إنجازات طيران أبوظبي

تفتخر طيران أبوظبي بالإنجازات التي حققتها في مجال الطيران المروحي أو الثابت. وتميزت بخطوة مهمة في المشاريع التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل، فقد قامت بتوسيع نطاق أعمالها في أسواق أخرى بما لديها من إمكانيات النمو المتزايد. وهي تمتلك 50 % من حصص الملكية في شركة رويال جت التي تلبي قاعدة عملائها من النخبة. وكذلك تمتلك شركة ماكسيموس للطيران المتخصصة في الشحن الجوي والبحري، بالإضافة إلى تأسيس شركة إيه دي ميلينيوم لتقديم دراسات الجدوى الإقتصادية واستشارات الأعمال.

وقد شاركت طيران أبوظبي في الفعاليات الأخيرة في “معرض أبوظبي للطيران”، و الذي استمر لمدة ثلاثة أيام من مارس الماضى في مطار البطين، بثلاث طائرات عمودية اثنان من طراز “AW139″ و واحدة من طراز”Bell 412”. و كانت مشاركة طيران أبوظبي في المعرض تعد فرصة مثالية لعرض خدماتها المتعددة و للإلتقاء بصناع القرار و رواد قطاع الطيران، مما أتاح تبادل الخبرات إضافة إلى التفاعل مع شركاء مستقبليين لتطوير الأعمال.

وتهدف طيران أبوظبي أن تكون واحدة من أهم الشركات العالمية، وتسعى لتحقيق أقصى درجات الإحترافية في العمل والإحتفاظ بالمستوى العالمي الذي تحققه فيما يتعلق بمعدلات السلامة والأمن. وتعطي طيران أبوظبي أولوية لامتلاك أحدث الطائرات كما تقوم بتحديث وترقية أسطولها باستمرار، كما تنافس الشركة في مجال الصيانة بتأسيسها مركز صيانة للطائرات. وتقوم بتوزيع قطع الغيار والتدريب التقني بالتعاون مع شركة أجوستا ويستلاند المصنعة للطائرات.

مواضيع متعلقة