لماذا تبقي نوافذ الطائرة مفتوحة عند الإقلاع والهبوط؟

لماذا تبقي نوافذ الطائرة مفتوحة عند الإقلاع والهبوط؟ سؤال غاية في الأهمية، فالنافذة تعد جزء مهم من أجزاء مقصورة الطائرة وغالبا ما تتوجه اليها الأنظار من جميع ركاب الطائرة. وأحيانا أيضا يرغب الكثير في ابقائها مغلقة لتجنب ضوء الشمس خصوصا في الرحلات الطويلة وعند الحاجة للنوم أثناء الطيران. وتستمر نوافذ الطائرة في اثارة المزيد و المزيد من التساؤلات بين رواد المطارات والمسافرون علي متن الطائرات. فبعد اجاباتنا علي تساؤلات من نوعية:

حان الوقت لهذا التساؤل الجديد: لماذا تبقي نوافذ الطائرة مفتوحة عند الإقلاع والهبوط؟

لماذا تبقي نوافذ الطائرة مفتوحة عند الإقلاع والهبوط؟

لماذا يطلب من المسافرين أن تبقى نوافذ الطائرة مفتوحة عند الإقلاع والهبوط؟

غالبا ما نري مضيفات الطيران يحرصن بشدة علي المرور علي مقاعد الطائرة مقعد مقعد للتأكد من عدة أشياء متعلقة بالسلامة خصوصا قبل مرحلة الأقلاع والهبوط. مثل مدي الاهتمام بربط حزام الأمان، ومدي التخلص من المهملات، وترتيب المتعلقات الشخصية بين المقاعد…وغيرها. واذا وجدت مضيفة الطيران أن نافذة الطائرة الخاصة بمقعدك مغلقة، فانها تسارع علي الفور في طلب فتحها وتحرص علي ذلك. فلماذا تحرص علي ترك النوافذ مفتوحة قبل الأقلاع والهبوط؟

توجهنا بالسؤال الي بعض خبراء الطيران وبعض رؤساء طواقم الضيافة السابقين، وكانت اجاباتهم متسقة جميعا: حيث شددوا علي أن هذا الأمر غاية في الأهمية وهو متعلق باجراءات الأمن والسلامة علي متن الطائرة. وعلي الرغم من أن ترك نوافذ الطائرة مفتوحة ربما يكون أمرا تافها لبعض الناس، الا أن أهميته تستمد من أهمية اتباع جميع اجراءات الأمن و السلامة الموصي بها من قبل المؤسسات الدولية المعنية بأمن وسلامة النقل الجوي.

ما فائدة ترك نوافذ الطائرة مفتوحة قبل الأقلاع والهبوط؟

الحرص علي ابقاء نوافذ الطائرة مفتوحة اثناء الاقلاع والهبوط يسمح للطاقم بالرؤية الواضحة داخل المقصورة وخارجها لسهولة تقييم أي موقف طارئ قد تتعرض له الطائرة اثناء الاقلاع أو الهبوط. كما أنه يمكّن الركاب من متابعة ما يجري بالخارج وملاحظة محرك الطائرة وجناحيها بوضوح ويمكنهم تنبيه الطاقم عن أي خلل أو عطل أو طارئ يمكن أن يصيب أحد اجزاء الطائرة اثناء الهبوط أو الاقلاع.

يطلب منك الطاقم فتح غطاء النافذة الخاص بك لأنه يساعدهم على الرؤية في الخارج بشكل أفضل إذا كان عليهم إخلاء الطائرة، وبما أن معظم الحوادث الجوية تحدث أثناء الإقلاع والهبوط ، فهذا هو الوقت الذي ليس من المنطقي أن تكون النوافذ فيه مغلقة. بالإضافة إلى منح المضيفات رؤية في الظروف الخارجية حتى يتمكنوا من إرشاد الركاب إلى بر الأمان، فإن فتح غطاء النافذة الخاص يجعل الضوء ساطعًا ويضمن أيضًا ضبط عيون الركاب على ضوء النهار إذا كانوا بحاجة إلى النزول من الطائرة بسرعة.

ان محدودية الوقت اللازم لاخلاء الطائرة والذي يبلغ 90 ثانية فقط، يحتم علي الطاقم استخدام كافة السبل التي تمكنهم من سرعة التحرك وتقييم أي موقف طارئ واختيار أفضل البدائل والحلول لاخلاء جميع الركاب في ذلك الوقت القياسي بسلام. ابقاء نوافذ الطائرة مفتوحة عند الإقلاع والهبوط يوفر رؤية واضحة، وتعد الرؤية الواضحة عاملا حاسم في مثل هذه المواقف، وبما أن المقصورة يغلب عليها الضوء الخافت خاصة اثناء عمليات الاقلاع والهبوط، يكون الاعتماد علي الاضاءة الخارجية أمر في غاية الأهمية. لذلك يحرص الطاقم علي تنبيه جميع الركاب بفتح جميع نوافذ الطائرة قبل الاقلاع و الهبوط. إن رفع ظلال النافذة أثناء الإقلاع والهبوط ليس سياسة لكل شركة طيران، ولكن إذا طُلب منك ذلك في المرة القادمة، فأنت الأن تعرف أنه لسبب وجيه.

فلايت أرابيا

فلايت أرابيا: عالم الطيران والسفر الجوي. أكبر موقع متخصص في عالم الطيران التجاري والسفر بالطائرة وتاريخ صناعة الطيران والخطوط الجوية والمطارات.

نرحب بتعليقك

تعليقات

مواضيع مرتبطة