مطار مقديشو آدم عبد الله عدي الدولي

مطار آدم عبد الله عدي الدولي هو مطار مقديشيو الدولي ويقع جنوب العاصمة الصومالية مقديشيو ويعد المطار بوابة الصومال الجوية الرئيسية، وقد سمي المطار بهذا الاسم نسبة للرئيس الصومالي الأسبق آدم عبدالله عدي وهو أول رئيس للصومال بعد الاستقلالها عن إيطاليا. يحمل المطار رمز منظمة الطيران المدني الدولية ايكاو: HCMM، ورمز اتحاد النقل الجوي الدولي اياتا: MGQ، وتتخذ شركة خطوط جوبا الجوية من المطار مقرا رئيسيا لعملياتها. وتعمل من خلال مطار مقديشيو الدولي العديد من شركات الطيران مثل خطوط جوبا الجوية وخطوط دالو الجوية والخطوط الجوية الإفريقية والخطوط الجوية التركية، والتي تنطلق الى العديد من الوجهات مثل جيبوتي، هرجيسا، جدة، الشارقة، عدن، دبي، بربرا، نيروبي وإسطنبول.

يمثل مطار آدم عبد الله عدي الدولي أهم أحد الروافد الاقتصادية الحيوية في الصومال نظرا لمكانة العاصمة مقديشو و ثقلها السياسي و السكاني و الاقتصادي في البلاد. حيث يقع هذا المطار على شريط ساحلي يبدأ من الجنوب الشرقي لميناء مقديشو الدولي في حي حمر ججب، و ينتهي بالقرب من طريق سريع يربط العاصمة بقرى ساحلية مثل الجزيرة في حي وذجر حيث يوجد الآن قاعدة و مقر قيادة القوات الإفريقية و مكاتب بعثة الأمم المتحدة و سفارات غربية.

مطار مقديشو آدم عبد الله عدي الدولي

 

نبذة تاريخية عن مطار آدم عبد الله عدي الدولي

تم إنشاء مطار آدم عبد الله عدي الدولي تحت اسم “بتريا- مقديشو أيروبورتو” في عام 1928م من قبل المستعمرين الإيطاليين، وكان مطار مقديشيو يعتبر الأول من نوعه في القرن الأفريقي. وكان يستخدم للأغراض العسكرية حتى منتصف 1930م عندما بدأ المطار يستقبل الرحلات المدنية والتجارية ومع بدء الطريق التجاري بين أسمرة-عصب وبين مقديشو في عام 1935م.

وفي عام 1960م بعد استقلال الصومال شهد مطار مقديشيو توسيعات عديدة حيث بدأ يستقبل رحلات دولية ومحلية خاصة منذ عام 1964م بعد إنشاء الخطوط الجوية الصومالية. ثم شهد المطار توسيعات وتحديثات كبيرة أخرى بعد مجيء الحكومة الثورية العسكرية وتمكنها من الحكم، وأصبحت الطاقة الاستيعابية للمطار تلبي كل الاحتياجات المدنية والعسكرية. ثم تعرض المطار للتدمير والتعطيل بعد بدء الحرب الأهلية في الصومال عام 1991م، وظل مغلقا لمدة 15عاما حتى أعلن عن افتتاح مطار مقديشو من جديد في يونيو 2007م مع إعادة تسميتة باسم مطار آدم عبد الله عدي الدولي أول رئيس للصومال بعد الاستقلال.

مرافق مطار مقديشو آدم عدي الدولي

نمت مرافق مطار آدم عبد الله عدي الدولي في فترة ما بعد الاستقلال بعد العديد من مشاريع التجديد المتعاقبة. وفي عام 2011م تعاقدت وزارة الاتصالات والمواصلات بالحكومة الانتقالية اتفاقية مع شركة (SKI) بإعادة ترميم البنى التحتية في مطار مقديشو، ثم بدأت دولة تركيا بإعادة تأهيل المباني الرئيسية للمطار من ضمن مشاريعها الكبيرة بالصومال. وفي عام 2013م تسلمت شركة (Favori) التركية إدارة المطار بعد اتفاق مع الحكومة الصومالية، وقد أعلنت الشركة عن إعادة بناء مطار مقديشيو الدولي على نمط عصري. وقد نجحت هذه الشركة في أقل من عام في بناء هذا المبنى العصري الجديد للمطار على النمط العالمي، وفي يناير 2015م تم افتتاح المبنى الجديد لمطار آدم عبد الله عدي الدولي بحضور الرئيس الصومالي والرئيس التركي.

ويوجد في مبنى مطار مقديشيو الجديد مصلى ومتاجر التسوق وآلات تفتيش حقائب جديدة وشاشات عرض بالاضافة الى مكاتب ومقاعد الانتظار. ويضم هذا المبنى الجديد صالات استقبال المسافرين وذهابهم، وهو تطور جديد من حيث الطيران مقارنة بما كان الوضع عليه منذ أعوام. مما أدى الى زيادة حركة النقل الجوي الدولي والمحلي وزيادة عدد المسافرين.

نرحب بتعليقك

مواضيع مرتبطة