مطار الأقصر الدولي Luxor International Airport

مطار الأقصر الدولي Luxor International Airport هو مطار دولي مصري يقع في مدينة الأقصر 6 كم شرق المدينة التي تقع جنوب جمهورية مصر العربية. يخضع المطار لسلطة الطيران المدني المصرية وتديره الشركة القابضة للمطارات، ويعد من أهم المطارات المصرية حيث يقع في واحدة من أكثر الوجهات السياحية أهمية بالعالم. يحمل المطار رمز LXR من الاتحاد الدولي للنقل الجوي اياتا، و رمز HELX من المنظمة الدولية للطيران المدني ايكاو.

مطار الأقصر الدولي

تاريخ مطار الأقصر الدولي

يرجع تاريخ انشاء مطار الأقصر الدولي الي الحرب العالمية الثانية، حيث تم استخدامه كمطار عسكري من قبل سلطة الاحتلال الانجليزي بمصر حتي شهر مايو من عام 1946م حيث تم تسليمه الي سلطة الطيران المدني المصرية. و قد خضع المطار الي عمليات تطوير و تحديث مختلفة علي مدي تاريخه بسبب أهميته الجغرافية و وجوده بمدينة سياحية عالمية تحتوي علي ثلث أثار العالم وهي مدينة الأقصر.

وقد كانت اخر عمليات التطوير التي خضع اليها المطار عملية ممتدة منذ عام 1984م حتي عام 2005م، و تكلفت أكثر من 77 مليون دولار أمريكي. وقد تعثرت عملية التطوير تلك خلال عام 2001م حتي عام 2002م عندما تم استئناف الأعمال بواسطة شركة المقاولون العرب بهدف اعدة تمهيد الممرات و زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار و انشاء مبني جديد للركاب.

مرافق مطار الأقصر الدولي

تم بناء مبني الركاب الجديد بمطار الأقصر الدولي علي مساحة 5000 متر مربع ليتسع لأكثر من أربعة الاف راكب في الساعة (8 ملايين مسافر سنويا)، و يتكون مبنى الركاب من صالة السفر الدولي بمساحة 2000 متر مربع، و صالة الوصول الدولي بمساحة 1200 متر مربع، و صالة السفر الداخلي بمساحة 900 متر مربع، و صالة الوصول الداخلي بمساحة 600 متر مربع، وصالة انهاء إجراءات السفر بمساحة 600 متر مربع.

وتشمل مرافق الركاب بمطار الأقصر الولي 8 بوابات، و 5 أحزمة للمطالبة بالأمتعة، ومكتب بريد، ومصرفا، ومكتبا لتغيير العملة، وآلة لتغيير العملات اوتوماتيكيا، ومطاعم، وكافتيريات، وصالة كبار الزوار، ومتجر للبضائع المعفاة من الرسوم الجمركية، ومحل لبيع الهدايا، ومكتب مساعدة سياحية، وتأجير سيارات، و عيادة للإسعافات الأولية، ومركز لرجال الأعمال.

وتشمل مرافق الشحن التخزين المبرد، والحجر الزراعي، ومناولة المواشي، والمسؤولين الصحيين، ومعدات الأشعة السينية، ومعدات التبخير.

كما يحتوي مطار الأقصر الدولي علي مدرج واحد بطول 3000 متر و عرض 45 متر يستوعب أغلب طرز الطائرات التجارية، و منطقة لانتظار الطائرات تستوعب أكثر من 10 طائرات، و برج مراقبة جوية مجهز بمعدات الملاحة الجوية و الأرصاد.

أهمية المطار

تكمن أهمية مطار الاقصر الدولي من أهمية المدينة التي يقع بها. كانت الأقصر المدينة القديمة في طيبة، العاصمة الكبرى (لمصر العليا) خلال المملكة الحديثة، ومدينة آمون المجيدة. تم اعتبار المدينة في النصوص المصرية القديمة على أنها “مدينة الصولجان”، وفي وقت لاحق في الديموطيقية المصرية على أنها “الضريح / المعبد”، ، يعرف المعبد الآن باسمه العربي، الكرنك، بمعنى” قرية محصنة “. عرفت طيبة أيضًا باسم “مدينة المائة بوابة”، والتي يطلق عليها أحيانًا “جنوب مصر الجديدة” (“إيونو شيما” في مصر القديمة)، لتمييزها عن مدينة إيونو أو هليوبوليس، مكان العبادة الرئيسي للالاه رع في الشمال.

تنتشر المدينة الحديثة إلى موقع مدينة واسط المصرية القديمة، تم وصف الأقصر بشكل متكرر بأنها “أكبر متحف في الهواء الطلق في العالم “، حيث تقع أطلال مجمعات معبدي الكرنك والأقصر داخل المدينة الحديثة. على الجانب الآخر مباشرة، من نهر النيل، تقع الآثار والمعابد والمقابر في الضفة الغربية نيكروبوليس، والتي تشمل وادي الملوك ووادي الملكات.

يصل آلاف السياح من جميع أنحاء العالم سنويًا لزيارة هذه المعالم الأثرية، مما يساهم بشكل كبير في اقتصاد المدينة الحديثة.

فلايت أرابيا

فلايت أرابيا: عالم الطيران والسفر الجوي. أكبر موقع متخصص في عالم الطيران التجاري والسفر بالطائرة وتاريخ صناعة الطيران والخطوط الجوية والمطارات.

نرحب بتعليقك

تعليقات

مواضيع مرتبطة