مطار سفنكس الدولي Sphinx International Airport

يقع مطار سفنكس الدولي Sphinx International Airport فى الكيلو 45 على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي بالجيزة غرب القاهرة. وقد تم إنشائه في وقت قياسي بالتعاون بين القوات المسلحة المصرية وشركات القطاع الخاص، وهو يعد أحد محاور التنمية التي تقوم بها الدولة المصرية خلال مرحلة عصيبة من الظروف الاقتصادية. ويحمل المطار رمز SPX من الاتحاد الدولي للنقل الجوي اياتا، و رمز HESX من المنظمة الدولية للطيران المدني ايكاو.

تم إنشاء المطار بغرض التخفيف عن مطار القاهرة الدولي عن طريق تخصيصه لاستقبال رحلات الشارتر السياحية. وتبلغ قدرته الاستيعابية 3 ملايين مسافر سنويا، ويخدم العديد من محافظات مصر مثل: الجيزة، الغربية، البحيرة، الفيوم، الإسكندرية، الشرقية، بني سويف والمنيا، بجانب مدن السادس من أكتوبر والشيخ زايد وشمال الصعيد بشكل عام.

مطار سفنكس الدولي

البنى التحتية لمطار سفنكس الدولي

تم الانتهاء من مشروع مطار سفنكس الدولى بعد 12 شهرا فقط من بداية العمل به، و ذلك بفضل الإشراف المباشر للهيئة الهندسية بالقوات المسلحة المصرية علي التخطيط والتنفيذ لهذا المشروع.

وقد تم تصميم وتنفيذ المطار وفقا لأحدث التقنيات الانشائية بأيدي وخبرات شركات المقاولات المحلية، وتم تصميمه مع الاخذ في الحسابات قابليته لاستقبال الطائرات من طراز 4E كبيرة الحجم، وقد تم إنشاء اثنين من الكباري لربطه بطريق مصر الإسكندرية الصحراوى.

وتشتمل مرافق المطار على:

  • مدرجين لهبوط ولاقلاع الطائرات ومناطق انتظار الطائرات
  • صالة للسفر وأخرى للوصول تتسعان لاكثر من 350 راكب/ساعة ومنطقة جمارك مجهزة بأحدث الوسائل
  • برج مراقبة طوله 44 مترا
  • جراچ كبير يستوعب مئات السيارات و 24 مبنى خدميا
  • سور لتأمين المطار بطول أربعة الاف متر

خطة تجهيز مطار سفنكس الدولي

لن يعمل مطار سفنكس الدولي مباشرة عقب الافتتاح، ولكن سيتم الانتظار حتى يتم وضعه في أجندة المطارات الدولية، حيث ستقوم وزارة الطيران المدني بإرسال مواصفات المطار إلى منظمة الطيران الدولية الإيكاو، وسيستقبل المطار 5 رحلات جوية في مرحلته التجريبية.

في أكتوبر 2017م، تم إعلان أن المطار سيكون مفتوحًا للرحلات الجوية التجارية في صيف عام 2018م ومن المقرر أن يبدأ عملياته التجريبية في أكتوبر 2018م. و في 26 يناير 2019م، أطلقت مصر للطيران إكسبريس رحلات تجريبية من المطار إلى الغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأسوان.

ويعتبر المطار أول مطار مصري يقوم باستخدام الطاقة الشمسية والاعتماد عليها بجانب مصادر الطاقة الأخرى، ولقد عمل فى مشروع المطار أكثر من 2000 عامل وفنى مصرى وأكثر من 150 مهندسا واستشاريا فى ورديات متلاحقة، على مدار عام حتى قاموا بالانتهاء من المشروع.

نظام تأمين مطار سفنكس الدولي

لقد تم تجهيز مطار سفنكس الدولي بأحدث نظم التأمين، وتم تركيب كاميرات حديثة من شركة روسية، وأجهزة الكشف عن المتفجرات عن بعد، بالإضافة إلى نظام إلكتروني متكامل لمنع دخول المناطق المحظورة وغرفة مراقبة متكاملة.

وسيستخدم بالمطار لأول مرة في مصر نظام بصمة العين. كما تشارك في تأمين المطار من الداخل والخارج شركة فالكون للخدمات الأمنية بالتنسيق مع وزارة الداخلية، حيث تشارك في عمليات تفتيش المسافرين وتأمين مهابط الطائرات.

أهمية مطار سفنكس الدولي

يأتي مطار سفنكس الدولي ضمن خطة رفع كفاءة و تحديث منظومة النقل الجوي في مصر، ويعتبر الهدف الأساسي من مشروع المطار هو تخفيف ضغط الرحلات الجوية علي مطار القاهرة الدولي شرق العاصمة، حيث سيخدم المطار العديد من المدن الجديدة وبعض محافظات مصر. كما سيعطي المطار وفقا للخبراء دفعة قوية لتسهيل حركة السياحة المحلية والدولية إلى مصر، فضلا عن توفير وقت طويل للمواطنين والسياح في رحلات السفر لجميع المحافظات. ويقدم المطار خدمات متكاملة لخدمة المسافرين وشركات طيران.

نرحب بتعليقك

مواضيع مرتبطة