مطار قسنطينة محمد بوضياف الدولي Mohamed Boudiaf International Airport

يقع مطار قسنطينة – محمد بوضياف الدولي Mohamed Boudiaf International Airport أو مطار قسنطينة الدولي في مدينة قسنطينة عاصمة ولاية قسنطينة التي هي إحدى الولايات في شرق الجزائر، يعتبر المطار واجهة لمدينة قسنطينة التي تعد أكبر ثالث مدينة بعد العاصمة الجزائر ووهران على مستوى القطر الوطني الجزائري. و يأخذ المطار رمز الإياتا: CZL و رمز الإيكاو DABC، و يقوم بتشغيل المطار شركة إيجسا – قسنطينة.

مطار قسنطينة - محمد بوضياف الدولي Mohamed Boudiaf International Airport

تاريخ مطار قسنطينة محمد بوضياف الدولي

تم بناء المطار في عام 1943م باسم مطار قسنطينة من قبل جيش الولايات المتحدة خلال حملة الحرب العالمية الثانية في شمال أفريقيا. كان في المقام الأول مستودعًا للصيانة والإمداد لقيادة الخدمات الفنية الجوية، كما خدم كمقر لقيادة القاذفة الثانية عشرة كقاعدة قيادة وتحكم. كما تم استخدامه كنقطة قيادة لقيادة قوات الحلفاء (AFHQ) للقوات البرية الفرنسية والبريطانية والولايات المتحدة في الجزائر في فبراير 1943م، تحت قيادة الجنرال السير هارولد ألكسندر Harold R. L. G. Alexander لتنسيق أعمال الجيش الأول للولايات المتحدة الذي كان يتقدم من الغرب والجيش الثامن البريطاني، الذي كان يتقدم من الشرق ضد أفريكا كوربس الألمانية. في عام 1944م، تم تسليم المطار إلى الحكومة الجزائرية واستخدمته أحيانًا طائرات قيادة النقل الجوي على طريق شمال إفريقيا حتى نهاية الحرب.

تم تسمية المطار باسم الرئيس الجزائري محمد بوضياف (23 يونيو 1919 – 29 يونيو 1992)، وكان يُدعى سي طيب الوطني، كان زعيمًا سياسيًا جزائريًا ومؤسسًا لجبهة التحرير الوطني الثورية التي قادت حرب الجزائر للاستقلال (1954-1962).

مرافق مطار قسنطينة

يضم مطار قسنطينة – محمد بوضياف الدولي العديد من الخدمات والمرافق المتطورة لخدمة المسافرين وضمان راحتهم في عمليات المغادرة و الوصول. كما تشمل مرافق المطار برج للمراقبة و مدرجين أسفلت للطائرات، المدرج 14/32 ويبلغ طوله 3000 متر وعرضه 45 متر، و المدرج 16/34 بطول 2400 متر و عرض 45 متر.

مبنى الركاب: مجهز بجميع المرافق الحديثة وهو يخضع للتوسعة و التطوير دائما للزيادة من امكانياته

القاعة الشرفية الجديدة: تم تدشين القاعة الشرفية الجديدة لمطار قسنطينة – محمد بوضياف الدولي، و قد بنيت هذه القاعة بمستويين و تم تمويلها من ميزانية ولاية قسنطينة، و تشبه القاعة الطائرة في شكلها المستوحى من الطراز العربي الاسلامي وهي مزخرفة بمواد نبيلة مثل الخشب المنحوت و الرخام من طرف حرفيين محليين. و قد بنيت وجهزت هذه القاعة الشرفية في مدة 12 شهر و ساهمت 6 مؤسسات في إنجاز مشروع انشاءها.

ويتميز المطار بكونه كبير و عصري و يليق بهذه المدينة الجميلة، و كانت السلطات الولائية قد قررت القيام بهدم المحطة القديمة لمطار قسنطينة – محمد بوضياف لإعادة إنشائها من طرف مجموعة من الشركات الجزائرية و الإيطالية و الإسبانية، لتكون المحطة الجديدة مركز لعبور مسافري الخطوط الداخلية و كذلك الحجاج و رحلات الطائرات العسكرية.

خطوط وشركات الطيران بمطار محمد بوضياف الدولي

  • الخطوط الجوية الجزائرية: وتطلق رحلات إلى كل من (الجزائر، جنيف، جدة، حاسي مسعود، إسطنبول، ليون، مرسيليا، ورڤلة، نيس، وهران، باريس و تندوف)
  • طيران الطاسيلي: ويطلق رحلات الى الجزائر العاصمة
  • الخطوط الجوية التركية: وتطلق رحلات الى إسطنبول
  • إيغل أزور: وتطلق رحلات الى (باريس، باسيل، ليون و مارسيليا)

تطوير المطار

يخضع المطار للعديد من مشروعات التطوير والتوسعة بغرض استيعاب الضغط المتزايد من المسافرين. وتتضمن مشروعات تطوير مطار قسنطينة – محمد بوضياف الدولي مشروع إنشاء خط ترام نحو المطار. و قد أسندت أشغال إنجازه لمجمع يضم شركة جزائرية و مؤسستين أجنبيتين. ويمتد خط التوسعة بين حي “زواغي سليمان” و “علي منجلي” على 10 كم بالاضافة الى 2,7 كم للتوسعة التي تمتد إلى المطار.

فلايت أرابيا

فلايت أرابيا: عالم الطيران والسفر الجوي. أكبر موقع متخصص في عالم الطيران التجاري والسفر بالطائرة وتاريخ صناعة الطيران والخطوط الجوية والمطارات.

نرحب بتعليقك

تعليقات

مواضيع مرتبطة