مطار مصطفى بن بولعيد أو مطار باتنة

مطار مصطفى بن بولعيد أو مطار باتنة Batna Mostefa Ben Boulaid Airport هو مطار دولي جزائري يقع علي بعد 35 كيلومتر في اتجاه الشمال من مدينة باتنة التي تقع شمال شرق الجزائر. يدير المطار مؤسسة ادارة خدمات الطيران المدني الجزائري، ويحمل المطار رمز BLJ من الاتحاد الدولي للنقل الجوي اياتا، و رمز DABT من المنظمة الدولية للطيران المدني ايكاو.

مطار باتنة مصطفى بن بولعيد أو مطار باتنة

تاريخ مطار باتنة مصطفى بن بولعيد

لا يعرف علي وجه التحديد تاريخ وظروف انشاء مطار مصطفى بن بولعيد أو مطار باتنة، وقد تم افتتاح المطار في 5 يوليو 1998م، تحت اسم مطار إِيمَدْغَاسن أو ماد غيس Medghassen، وهو الاسم الامازيغي للضريح النوميدي الموجود في بلدية بوميا بالقرب من المطار.

تم تسمية مطار باتنة لاحقا باسم مصطفي مطار مصطفى بن بولعيد تقديراً للزعيم التاريخي لجبهة التحرير الوطني خلال حرب الاستقلال الجزائرية.

ولد بن بوليد في أريس بولاية باتنة بالجزائر. في عام 1939م، خضع للخدمة العسكرية الإلزامية وتم تعبئته للقتال من أجل الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية. في عام 1944م، خلال الحملة الإيطالية، أظهر بن بولعيد الشجاعة، والتي أكسبته الميدالية العسكرية و وسام صليب الحرب. تم تسريحه برتبة مساعد، وعاد إلى الوطن، وانضم إلى حزب الشعب الجزائري (PPA).

أصبح بن بولعيد شخصية ثورية سياسية وعسكرية مهمة في المنظمة الخاصة. اشترى أسلحة بأمواله الخاصة، ودعم المتشددين الذين تطاردهم السلطات الفرنسية ووزعوا الأسلحة. بن بولعيد خاض انتخابات الجمعية الجزائرية عام 1948م وفاز فيها بشكل حاسم. ومع ذلك، تم تزوير النتائج من قبل السلطات الفرنسية. وكان أحد الأعضاء المؤسسين للجنة الثورية للوحدة والعمل (CRUA). من 22 إلى 25 يونيو 1954م، ترأس اجتماعًا حاسمًا يهدف إلى توحيد القوى الثورية. أصبح عضوا في “لجنة الستة” (قادة المتمردين). خلال الحرب الجزائرية، كان بن بوليد مسؤولاً عن المنطقة الأولى (أوريس). اشتبك مع القوات الفرنسية المدججة بالسلاح وعانى من خسائر فادحة. في عام 1955م، سافر إلى ليبيا لشراء الأسلحة. شارك في معركة إيفري بلاه ومعركة الأحمر خدو قرب باتنة.

في 11 فبراير 1955م، تم اعتقال بن بولعيد في تونس وسجن في سجن “كوديت أيتي” المركزي في قسنطينة وحُكم عليه بالإعدام. في نوفمبر 1955م، وبتواطؤ من مدير السجن، هرب جعفر شريف، الذي كان من مسقط رأس بن بوليد، إلى جانب سجناء آخرين. أحد السجناء الآخرين هو طاهر الزبيري، الذي بدأ الانقلاب الفاشل ضد الرئيس هواري بومدين في عام 1967م. أثناء هروبه، أصيب أحد رفاق بن بولعيد بجروح، ثم أعيد القبض عليه، ثم قطع رأسه.

في 22 مارس 1956م، توفي بن بولعاد في انفجار راديو مفخخ.

مرافق مطار مصطفى بن بولعيد

يحتوي مطار باتنة مصطفى بن بولعيد علي مدرج واحد بطول ثلاثة الاف متر و عرض خمسة وأربعين متر، مناسب لاقلاع وهبوط كافة طرز الطائرات التجارية. كما يحتوي علي برج مراقبة جوية ومنطقة لتموين وصيانة وانتظار الطائرات، ومنطقة لمهمات الاطفاء و الانقاذ، ومنطقة لتخليص البضائع و الشحنات. كما يحتوي المطار علي صالة سفر تنقسم الي قسم للمغادرة وقسم للوصول، وبها مكاتب الجوازات والجمارك، ومنطقة كافتريات ومطاعم، ومنطقة لاستراحة المسافرين، وعيادة طبية.

وبالرغم من تواضع تجهيزات مطار باتنة مصطفى بن بولعيد، الا انه يعتبر مطار جيد التجهيزات وبه كافة سبل تسهيل السفر و الوصول علي مدار الساعة.

الخطوط الجوية العاملة بمطار باتنة

يعمل بمطار مصطفى بن بولعيد أو مطار باتنة عدة خطوط جوية محلية وعالمية أهمها:

  • الخطوط الجوية الجزائرية: و تقوم بتشغيل رحلات الي كل من العاصمة الجزائر، ليون، مارسيليا، وباريس
  • طيران إيغل أزور: و تقوم بتشغيل رحلات الي باريس

فلايت أرابيا

فلايت أرابيا: عالم الطيران والسفر الجوي. أكبر موقع متخصص في عالم الطيران التجاري والسفر بالطائرة وتاريخ صناعة الطيران والخطوط الجوية والمطارات.

نرحب بتعليقك

تعليقات

مواضيع مرتبطة