مطار مصوع الدولي Massawa International Airport

مطار مصوع الدولي Massawa International Airport هو مطار دولي اريتري يقع علي ساحل البحر الأحمر شرق العاصمة أسمرة، بمدينة مصوع التابعة لولاية شمال البحر الأحمر الإريترية. يحمل المطار رمز الاتحاد الدولي للنقل الجوي (الإياتا) MSW، ورمز منظمة الطيران المدنى الدولى (إيكاو) HHMS، و هو مطار مدني عسكري يقوم بتشغيله القوات الجوية الإريترية.

مطار مصوع الدولي

تاريخ مطار مصوع الدولي

تم انشاء مطار مصوع الدولي علي أنقاض مطار أوتوملو و الذي كان مقرا للسرب الجوي الايطالي (“412 * Squadriglia”) ماريو فيسينتيني في الحرب العالمية الثانية ودمر بالكامل سنة 1941م. وكان في الأصل مهبط طائرات بسيط تستخدمه الطائرات العسكرية الأولى لإيطاليا: تم إنشاؤه في أواخر العشرينات من القرن الماضي بالقرب من الميناء.

افتتحت السلطات الإيطالية مطار أوتوملو Otumlo في عام 1935م، في بداية الغزو الإيطالي لإثيوبيا. وكانت تستخدمه في البداية من قبل الطائرات العسكرية خلال الغزو، وفي وقت لاحق للنقل العسكري إلى مناطق الصراع. وفي عام 1936م، بدأت Ala Littoria خدمة طيران مدنية مع خدمة بريدية من مطار أوتوملو إلى أسمرة ومقديشو.

في السنوات الأخيرة من الفترة الاستعمارية في إريتريا الإيطالية، تم إنشاء خط جوي بطول 1970 كيلومتراً من قبل Ala Littoria بين مصوع وجيبوتي-بيربيرا-جالادي-مقديشو، وبطول 770 كيلومتراً أخرى بين الخرطوم وكسالة أسمرة ومصوع.

في عام 1941م تم تدمير مطار أوتوملو من قبل البريطانيين وظل غير نشط عمليا لمدة ما يقرب من عشرين عامًا. في السبعينيات من القرن الماضي، تم بناؤه بشكل أساسي من الألف إلى الياء في موقع قريب (حوالي 20 كم إلى الشمال الغربي) وتوسيعه، تحت اسم مطار مصوع الدولي.

ومصوع هي مدينة ميناء في منطقة Semienawi Keyih Bahri في إريتريا، وتقع على البحر الأحمر في الطرف الشمالي لخليج زولا بجانب أرخبيل دهلك. وتعد ميناء تاريخي وهام لعدة قرون، كان يحكمها سلسلة من الحكومات، بما في ذلك الإمبراطورية أكسوميت، الحبشة والإمبراطورية العثمانية. وكانت مصوع عاصمة مستعمرة إريتريا الإيطالية حتى تم نقلها إلى أسمرة في عام 1897م.

وقد اقترح مركز إريتريا للاستثمار مشروع تطوير جديد بقيمة 60 مليون دولار في مطار مصوع الدولي. بالإضافة إلى ذلك، فقد قدمت حوافز على فرض الضرائب، وتوفير الإمدادات التي لا يوفرها السوق بالفعل، وتوفير الآلات الثقيلة، وسهولة الوصول إلى القروض الحكومية. وقد خضع المطار الي عملية التطوير الشاملة ما بين العام 2011م و 2014م، وينتظر اكمال التراخيص و تجاوز الصعوبات الفنية في عملية التطوير ليتم تشغيل المطار في استقبال الرحلات الدولية.

مرافق مطار مصوع الدولي

يحتوي مطار مصوع الدولي علي مدرج واحد بطول ثلاثة الاف وخمسمائة متر و عرض خمسة و أربعون مترا مناسب لاستقبال كافة طرز الطائرات التجارية، و منطقة لانتظار و تموين و صيانة الطائرات. كما يحتوي المطار علي برج مراقبة جوية مزود بمعدات حديثة للطقس و الملاحة الجوية، ومبني للركاب ينقسم الي صالة للوصول و اخري للمغادرة و منطقة شحن و تخليص البضائع و منطقة للمطاعم و الكافتريات، و منطقة للشؤون الادارية الاخري. تعاني مرافق المطار من التردي والاهمال وذلك بسبب حالة الاقتصاد الصومالي وعدم الاستقرار السياسي مما يسبب شح الموارد علي كافة القطاعات.

الخطوط الجوية العاملة بالمطار

لا تعمل بالمطار حاليا أي خطوط جوية دولية ولا يقوم بتشغيل أي رحلات دولية كما تعاني الرحلات التي تتم من خلال المطار من عدم الانتظام، لذلك لا يظهر المطار عادة علي جداول تشغيل الرحلات الدولية. وربما يكون السبب في ذلك حالة عدم الاستقرار السياسي بالصومال، أو حالة التردي التي وصلت اليها مرافق المطار.

اعتبارًا من عام 2014م، يستوعب مطار مصوع الدولي الرحلات الداخلية فقط نظرًا لأن الشركات التي تشغل تلك الرحلات ليس لديها تراخيص دولية.

فلايت أرابيا

فلايت أرابيا: عالم الطيران والسفر الجوي. أكبر موقع متخصص في عالم الطيران التجاري والسفر بالطائرة وتاريخ صناعة الطيران والخطوط الجوية والمطارات.

نرحب بتعليقك

تعليقات

مواضيع مرتبطة